برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية يزود أكثر من 14,500 شاب وشابة بالمهارات اللازمة للعمل

محليات
نشر: 2014-11-20 14:03 آخر تحديث: 2016-07-08 14:40
برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية يزود أكثر من 14,500 شاب وشابة بالمهارات اللازمة للعمل
برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية يزود أكثر من 14,500 شاب وشابة بالمهارات اللازمة للعمل
المصدر المصدر

رؤيا – جورج برهم- نظّمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية اليوم حفلا خاصا للاحتفال بانتهاء برنامج شباب للمستقبل الذي استمر بنجاح لمدة خمس سنوات (2009-2014).

ولقد كان للبرنامج أثر كبير وتحويلي على أكثر من 14,500 شاب وشابة و850 من مقدمي الخدمات للشباب في جيوب الفقر في الأردن، مما أدى إلى فرص عمل أفضل ومدخول مستدام.

وتم تدريب الشباب على مهارات القيادة والمهارات الحياتية، ومساعدتهم للوصول إلى فرص التدريب المهني والإرشاد والتنسيب الوظيفي.

وقد تم تصميم برنامج شباب للمستقبل ليجمع بين المنظمات المجتمعية حول المملكة و الحكومة الأردنية بالإضافة إلى الجهات الفاعلة الرئيسة في القطاع الخاص من خلال جهود منسّقة لمعالجة مشاكل بطالة الشباب في الأردن.

وتم تأسيس أو تجديد 73 خدمة خاصة بالشباب في بعض من أكثر الأحياء فقرا في الأردن وقام برنامج شباب للمستقبل ببناء قدرات 28 منظمة مجتمعية لدعم الشباب وتحويلها إلى منظمات فاعلة تخدم الشباب.

وعملت المنظمات المجتمعية يدا بيد مع شركاء البرنامج الوطنيين للوصول إلى آلاف الشباب ممن تركوا مقاعد الدراسة وممن يفتقرون إلى فرص التعليم والتوظيف وستستمر هذه الخدمات في الوصول إلى شباب الأردن والتأثير عليهم بعد فترة طويلة من انتهاء البرنامج.

وقال مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالوكالة لويس تاتم في كلمته التي ألقاها خلال الحفل، "في عالم مليء بالصدمات والشكوك، نحن نعلم أنه لدينا القدرة على حماية مكاسب التنمية في الأردن من خلال تعزيز مجتمعات ديمقراطية مرنة قادرة على توفير السلامة والصحة والرفاهية لشعوبها.

ولمواجهة التحديات الكبرى التي تواجه البشرية وفي الوقت نفسه حماية كوكبنا المشترك، نعلم بأنه علينا تسخير أكبر القلوب وألمع العقول، وبرنامج شباب للمستقبل يجسد هذا النهج، وأنا مسرور أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الأردن لعبت دورا في هذا الجهد الهام."

أسمى بويطل من سكان عمان الشرقية وإحدى المنتفعات من البرنامج التحقت أسمى بإحدى الورشات التدريبية التي عقدها برنامج شباب للمستقبل في 2010.

لطالما آمنت أسمى بمسؤولية المواطن تجاه مجتمعه وبلده، مما حفّزها على بناء قدراتها في المهارات الحياتية واللغة الإنجليزية ومهارات الكمبيوتر، وذهبت للعمل كمرشدة للشباب في جمعية خريبة السوق المجتمعية. واليوم، أسمى معلمة ذات شعبية كبيرة في تلك المنظمة، تستقي إلهامها من الأثر الذي تتركه في حياة الآخرين من الشباب والشابات الأردنيين.

وقد قام البرنامج بخلق بيئة مواتية لتزويد الشباب بفرص التدريب والعمل.

كما تم بذل جهود كبيرة للوصول إلى الشابات أيضا (41% من المستفيدين الشباب) وأهاليهن وعمل برنامج شباب للمستقبل أيضا على الدعوة لسياسات صديقة للشباب.

أخبار ذات صلة