التدخين والبدانة يضعان زعيم كوريا الشمالية بدائرة الخطر

عربي دولي
نشر: 2020-04-21 17:09 آخر تحديث: 2020-04-21 17:09
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 

قللت كوريا الجنوبية الثلاثاء من أهمية معلومات تفيد بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد خضع مؤخراً لعملية جراحية وحالته الصحية خطرة، في ظل تساؤلات مراقبين عن سبب غيابه عن احتفالات هامة الأسبوع الماضي في بيونغ يانغ. 


اقرأ أيضاً : مسؤول أمريكي: حالة زعيم كوريا الشمالية "خطيرة للغاية"


واحتفلت كوريا الشمالية في 15 نيسان/ابريل بالعيد الثامن بعد المئة لولادة جد كيم جونغ أون ومؤسس النظام الحاكم كيم إيل سونغ. وهذا التاريخ هو من أهم المحطات السياسية في كوريا الشمالية، ومع ذلك، لم يظهر كيم جونغ أون في أي من الصور التي نشرها الإعلام الرسمي للاحتفالات. 

ووسط ذلك، أفادت صحيفة "إن كي دايلي" التي يديرها منشقون كوريون شماليون أن كيم خضع لجراحة في نيسان/ابريل جراء مشاكل في شرايين القلب، وأنه يتعافى في فيلا في مقاطعة فيون غان. 

وأكدت الصحيفة نقلاً عن مصدر كوري شمالي لم تحدد هويته أن "سبب العلاج الطارئ في الأوعية القلبية الذي خضع له كيم هو استهلاكه المكثف للتبغ وبدانته والإرهاق". 

ولم يجر تأكيد صحة هذه المعلومة، لكنها أثارت موجة من التكهنات. 

 

أخبار ذات صلة