"صندوق المعونة" يحدد موعد صرف مخصصات عمال المياومة .. تفاصيل

محليات
نشر: 2020-04-20 16:54 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
تحرير: زينة العبد
صندوق المعونة الوطنية
صندوق المعونة الوطنية

تحدث المدير العام لصندوق المعونة الوطنية عمر المشاقبة، عن الصندوق ودوره في دعم عمال المياومة، مبيناً أن الصندوق ينفذ عدة برامج اجتماعية كبيرة منها برنامج المعونات المالية الشهرية الذي يستفيد منه أكثر من مئة وخمسة آلاف أسرة، و برنامج الدعم التكميلي ويستفيد منه 55 ألف أسرة، مشيراً إلى أن عدد أفراد هذه الأسر يصل إلى ما يقارب النصف مليون فرد.

وذكر خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة "رؤيا"، البرامج الإضافية الأخرى التي يعمل عليها الصندوق مثل، برامج المعونات المالية الطارئة، وبرامج تشغيل وتدريب أبناء الأسر المنتفعة من الصندوق، ومعونات التأهيل الجسماني للمرضى، بالإضافة إلى ما جرى حديثاً من إيكال مهام جديدة للصندوق من خلال برنامج دعم الخبز، وبرنامج دعم عمال المياومة.

وأوضح أن المعونات الشهرية تستهدف 15 فئة محددة، منها فئة الأرامل والأيتام والمسنين وذوي الإعاقة، مبيناً أن برنامج الدعم التكميلي يستهدف شريحتين كبيرتين في المجتمع، الشريحة الأولى متمثلة بالفقراء العاملين، أما الشريحة الثانية فهم فقراء الخط النسبي، مؤكداً أنه بإمكان أي أسرة تنطبق عليها الشروط، التقديم لبرامج الصندوق.

وأكد على أن أزمة فيروس كورونا أثرت على جميع دول العالم، وسيكون لها أثراً على كل من المدى المتوسط والبعيد، لذلك أطلقت الحكومة برنامج دعم عمال المياومة استجابة لتداعيات هذه الأزمة، والذي يهدف إلى تقليل الضرر على الأسر العاملة في القطاعات المختلفة، مبيناً أن أزمة فيروس كورونا ستزيد من نسب الفقر بمقدار درجتين، لذلك يتم العمل على تصميم برامج اجتماعية ضخمة، وتوسعة برنامج الدعم التكميلي، الذي كان يشمل 85 ألف أسرة ليصل شموله إلى 160 ألف أسرة، موضحاً أن هذه المساعدات الحالية ستستمر إلى 3 شهور وقد تصل إلى 6 شهور في حال استمرار الأزمة، في محاولة لاستيعاب الأضرار الناتجة كافة.     

وبين المسح الأولي وجود 300 ألف أسرة تعمل في قطاعات العمل غير المنتظم، وعمال المياومة يمثلون الشريحة الأكبر منها، مؤكداً أنه يجب الأخذ بعين الإعتبار، مستويات معيشة وحاجة الأسر المختلفة، اعتماداً على السجل الوطني الموحد الذي يحتوي على كافة البيانات المتعلقة بكل أسرة، مقدمة من أكثر من 86 جهة رسمية، بالإضافة إلى نظام الدعم الحكومي الموحد المبني على 57 مؤشر والذي يقيس مستوى معيشة الأسر وحاجتهم، وبالتالي يكون لكل أسرة بعد إجراء عملية المسح، مؤشرات وعلامات تبين نوعية  الدعم الذي من المفترض أن يقدم لها.

وأفاد المشابقة أن التمويل الذي قدم لبرنامج دعم عمال المياومة جاء من صندوق "همة وطن"، والذي بلغ قدره ما يقارب 27 مليون دينار خلال شهر نيسان، موضحاً أن عملية التقديم لهذا البرنامج تكون من خلال موقع "تكافل" الإلكتروني، المعروف لدى جميع الأسر الأردنية، والذي تقدم له حوالي مليون و400 أسرة، مبيناً أنه ستنتهي تقديم الطلبات لبرنامج الدعم، مساء يوم السبت القادم.


اقرأ أيضاً : 87 % نسبة رضا الأردنيين عن إجراءات الحكومة لمواجهة كورونا (استطلاع رأي)


وقال إن المرحلة الأولى من برنامج دعم عمال المياومة، شملت 100 ألف أسرة، وتم إرسال رسائل نصية لكافة الأسرة لإبلاغهم استحقاقهم الدعم، متوقعاً أن يقوموا باستلام مخصصاتهم ابتداء من صباح يوم الأربعاء، آملاً أن تكون كافة الأسرة قد استلمت المخصصات، بحلول يوم الخميس.

وذكر أن الدفعة الثانية من البرنامج ستصدر يوم السبت القادم، متوقعاً أن تشمل أسر يتجاوز عددها 50 ألف أسرة، وسيتم إرسال رسائل نصية مقرونة برابط لفتح المحافظ الإلكترونية، مشيراً إلى أنها عملية سهلة وميسرة بالترتيب مع المركز الوطني للاتصال، والفرق المتخصصة بتقديم المساعدة اللازمة لحل أي مشكلة تواجه الأسر في عملية التسجيل.

ووجه في نهاية حديثه كلمته  للأسر الأردنية المتقدمة، مشدداً على عدم تقدمها للبرنامج لطلب المساعدات العينية أو النقدية، لعدم مزاحمة الأسر الفقيرة، كون البرنامج موجهاً للأسر الأشد حاجة وتضرراً، مؤكداً على أهمية التكافل الإجتماعي في ظل أزمة فيروس كورونا.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني