الدنمارك تستكمل عودة الحياة إلى طبيعتها مع إعادة فتح الشركات الصغيرة

اقتصاد
نشر: 2020-04-20 16:47 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 

أعادت الشركات الصغيرة الاثنين فتح أبوابها بعد خمسة أسابيع من الإغلاق في الدنمارك التي ترفع تدريجياً القيود المفروضة لاحتواء كورونا المتسجدّ، من صالونات لتصفيف الشعر ومراكز تدليك ومحال رسم الوشوم وعيادات أطباء الأسنان ومكاتب تعليم قيادة السيارات. 


اقرأ أيضاً : حالة الطوارىء لمواجهة كورونا تعزز سلطة مادورو في فنزويلا‎


وقالت ميريتي سونديرغارد وهي مستشارة معلوماتية من بين أول من دخلوا صالونا لتصفيف الشعر عند الساعة الثامنة صباحاً، لوكالة فرانس برس "كان لدي موعد منذ أسابيع وكنت أنتظر أن آتي إلى هنا. ما إن رأيتُ أن المحال ستفتح من جديد، حجزت" موعداً. 

بالنسبة للمسؤولة عن الصالون، إعادة الفتح هي من دواعي سرورها لكنها أيضاً تحدٍ لأنه يجب تأمين احترام التعليمات الصحية. 

وينبغي على كل زبون أن يعقّم يديه عند الدخول وأن يرتدي عباءة ذات استخدام واحد قبل أن يتمّ تصفيف شعره. ويتمّ تنظيف المعدات والأسطح بعد كل زبون. 

ولا يعني رفع القيود الذي بدأ في 15 نيسان/أبريل مع فتح دور الحضانة والمدارس الابتدائية، تراخي تطبيقها.

ويُطلب من المواطنين خصوصاً الحفاظ على المسافة الآمنة ويُفضّل أن تكون مترين وتبقى التجمعات لأكثر من عشرة أشخاص ممنوعة ولا تزال المطاعم والحانات والمراكز التجارية والصالات الرياضية والأماكن العامة مغلقة حتى العاشر من أيار/مايو على الأقلّ وكذلك بالنسبة للمدارس والثانويات. 

في مكاتب تعليم قيادة السيارات، استأنف المدرّبون عملهم أحياناً بخوف، إذ يشعرون بالقلق خصوصاً من "خطر محتمل للعدوى" في السيارات، وفق ما قال رئيس اتحاد المدربين بينت غرو. 

ومنذ بدء تفشي الوباء، سجّلت الدنمارك 7711 أصابة و355 وفاة جراء كورونا المستجدّ.

أخبار ذات صلة