ميشيل الصايغ: الفكر الاداري المتميز هو اساس النجاح

محليات
نشر: 2014-11-19 22:16 آخر تحديث: 2016-07-24 21:10
ميشيل الصايغ: الفكر الاداري المتميز هو اساس النجاح
ميشيل الصايغ: الفكر الاداري المتميز هو اساس النجاح
المصدر المصدر

رؤيا – معاذ أبو الهيجاء - استضاف برنامج " سوا اربينا" مساء الاربعاء والذي يبث على تلفزيون فلسطين رئيس إدارة مجموعة الصايغ السيد ميشيل الصايغ، حيث تحدث السيد ميشيل عن مسيرته الاقتصادية، وعن نشاطاته الاجتماعية، وعن أسس الفكر الاداري الناجح.

وقال السيد ميشيل الصايغ إن مجموعة الصايغ تعمل الان من خلال الجيل الثالث، ونحن نعمل على مواصلة النجاح بهذا الجيل.

واضاف إن كثيرا من العائلات تبدأ بالتفكك في اعمالها ومشاريعها بعد أن يمر عليها أكثر من جيل، وان نسبة العائلات التي تستمر في النجاح هي نسبة قليلة لا تتجاوز 10% ونحن من النسب القليلة التي استمرت بفضل الله.

وارجع سبب هذا النجح إلى الفكر الاداري السليم، حيث اننا فصلنا الملكية عن الادارة، فكل فرد في العائلة لديه قدرة على التنظيم و العمل يسلتم منصبا في ادارة شؤون المجموعة، وهذا ايضا في الامور الاجتماعية، ولكن تبقى الحاجة للخبرات الخارجية موجودة.

وعن تسلمه لوسام العطاء من الدرجة الاولى من جلالة الملك عبد الله الثاني عام 2007 قال لقد كرمني جلالة الملك عبدالله الثاني بهذا الوسام، وشكل هذا لدي دافعا دافعا كبيرا أن استمر في العطاء، ونحن نعمل على زيادة النمو في الاردن رغم العثرات الاقتصادية.

وتحث الصايغ عن حصوله على جائزة "إرنست آند يونغ" العالمية بالقول إن حصولي على هذه الجائزة اضاف لي الكثير من الخبرات، حيث أني اطلعت على تاريخ وتجارب عريقه لعائلات بدأت بالعمل الاقتصادي منذ قرن ويزيد، اذ أني استفدت من تجاربها، حيث اني قابلت 40 شخصا من كل العالم، وحصلت على تجارب جديدة من عائلات عريقة في العمل الاقتصادي بدأت به منذ أكثر من 150 عاما.

وذكر أن مجموعة الصايغ ومنذ 44 عاما من العمل، لازال هناك موظفون يعملون فيها، وهذا يدل ان لدى المجوعة ثقافة في ادارة العمل الجماعي ثقافتنا، وهي تقدر كل العاملين فيها.

وبين أن كل ابنائي وابناء اخوتي أخوتي يعملون على نفس النهج الذي نسير عليه منذ أن بدانا العمل الاقتصادي، ونجاحنا يدل أننا نتبع اسلوبا جيداً من حيث مكافأة الموظفين.

ولفت إلى أنه بدأ بالتخفيف من قيامه بالاعمال الاقتصادية كي تستكمل الاجيال الجديدة من ابناء الصايغ مسيرته.

وأوضح أن عائلة الصايغ وضعت ميثاقا جديدا لها، ضم كل ما يخطر على البال، من حيث تنظيم الامور المالية، والاجتماعية و العلاقات و الاصهار، حيث أنه نظمنها بشكل كامل حتى لا يقع خلاف في المستقبل.

واضاف أن ميثاق العائلة وضع بطريقة ديمقراطية، إذ أنه اخذ راي كل افراد العائلة، وتم وضعه بوجود جميع العائلة، وحدث تصويت و اطلاع عليه من قبل الجميع، وتم ايضا سماع كل الاسئلة حوله ووجهات النظر المختلفة.

وعن ادارة ورئاسة البنك التجاري الاردني، قال لقد بدأنا بهذه التجربة منذ عام 1993 نحن وبعض الشركاء ، حيث قمنا باعادة هيكلة بنك الاردن والخليج " المتعثر" ، إلا أننا تعثرنا فقمنا بإعادة هيكلته من جديد وذلك عام 2002 ، واستلمت ادارته منذ ذلك الوقت و هو عمل شاق جدا لأنه يحتاج لمتابعة الناس، وما عليهم من ديون و اقساط ونحو ذلك.

واضاف أن مجموعة الصايغ قامت بفتح بنك جديد في السودان يعمل على وفق النظام الاسلامي، وهو بنك الجزيرة الاردني السوداني في الخرطوم وهو يعمل بشكل جيد وبخطى ثابته.

وأكد أن كل عمل جديد يجب أن يتضمن ابداع و ابتكار حيث صار اذن أنه تم اطلاق خدمة تسديد الامول عبر الهاتف.

وتابع أن البنك التجاري الاردني، هدفه أن يبني علاقة مميزه مع الناس .

النشاط الاجتماعي:

وحول نشاطه الاجتماعي أوضح السيد ميشيل الصايغ أنه بدأ نشاطه الاجتماعي وهو طالب في المدرسة، حيث عمل مع الحركة الكشفية في المدرسة، والتي نمت لديه الاحساس بالجماعة والمسؤولية الإجتماعية.

واشار إلى أن النشاط الاجتماعي لا يجب حصره في الجانب المالي- رغم أهميته في مساعدة الفقراء - بل هو مسؤولية اجتماعية تتعلق بالتثقيف وبناء المعرفة عند كل فئات المجتمع.

وقال إنني أشعر بالمتعة في العمل الجماعي، وهذا جزء من حياتنا، لأننا نقدم خدمة للجميع، وانا مسؤول عن مجموعة كشفية اردنية .

ودعا الشباب إلى ترك اللهو واضاعة الوقت، إلى الانخراط في العمل الجماعي، مثل تنظيف المدن، وصيانة الغابات، مشيرا إلى أن خدمة المجتمعات من قبل الشباب و الاقبال على العمل الجماعي قد تراجع كثيرا، متمنيا أن يعود الناس إلى هذا الاسلوب الحضاري الذي يخدم الجميع.

وعن نشاطات جمعية يافا الخيرية قال إن هذه الجمعية أسست منذ 20 عاما من قبل مجموعة ابناء يافا، وهي تخدم جميع فئات المجتمع الاردني وليس فقط أهالي يافا، وهي من أكثر الجمعيات نشاطا، حيث تقدم العديد من الخدمات للناس.

وكشف السيد ميشيل أنه ما زال وحتى الان لديه نشاط مدينة يافا في فلسطين .

ويتابع الصايغ حديثه عن نشاطه الاجتماعي بالقول إنه عضو في مؤسسة فلسطين للتنمية والدراسات والتي اسست منذ 10 سنوات، والتي تهدف إلى التواصل مع الفلسطينين في المهجر، من أجل خلق لوبي فلسيطيني يدافع عن قضايا الشعب الفلسطيني في كل مكان.

وبين أن المؤسسة تواصلت مع ابناء الفلسطينين في الخارج، وتم عقد دورات لهم في اللغة العربية، ومخيمات كشفية للتعرف على القضية الفلسطينية وتوثيق صلتهم بفلسطين.

واضاف أن المؤسسة عملت على تنمية المهارات الطبية عند الشباب الفلسطيني، حيث تقوم بارسال ممرضين و اطباء من مختلف التخصصات الطبية إلى الخارج للتعلم والتثقف بشرط العودة لفلسطين للخدمة فيها.

وعن نشاط مجموعة الصايغ الاقتصادي في فلسطين، أوضح أن المجموعة بدأت العمل في فلسطين منذ ان جاءت السلطة حيث تم افتتاح فروع للبنك التجاري الاردني، ومصنع للدهان وحققنا نجاحا كبيراً.

وأشار إلى أن اسرائيل تضع قيودا على التبادل التجاري بين الاردن و السلطة الفلسطينية ، وهم يعرقلون الحصول على تأشيرات دخول للمستثمرين العرب إلى السلطة بغية أن لا يتطور الاقتصاد الفلسطيني و يبقى مربوطا بالاقتصادي الاسرائيلي.

التجربة الاعلامية:

وعن الاستثمار في الاعلام والعمل في مجاله والتجربة الاعلامية، كشف السيد ميشيل أن العمل في الاعلام هو حلم للعائلة، حيث أن اخاه سليم الصايغ رحمه الله كان قد بدأ العمل به في دولة الامارات العربية المتحدة، ثم قامت عائلة الصايغ بشراء محطة وطن الفضائية، وبدأت العمل على دراسة هذا المشروع، من خلال احضار 15 اعلاميا عربيا، والذين اشاروا بأن العمل لابد أن يكون في الاردن أولا قبل العمل الدولي.

وأضاف إن نجله فارس لديه ميول اعلامية، وطلب أن يتسلم ادارة قناة رؤيا الفضائية، وكانت الانطلاقة في 1/1/ 2011 وكانت بداية موفقه، حيث تم اختيار جهاز وظيفي قمنا بتدريبه داخل القناة.

وأكد أن ابنه المهندس فارس الصايغ تشكل لديه فكر اعلامي ، وبدأ في اتجاه خلق المواهب الفنية والإعلامية في الاردن، وهذا التوجه جاء بعد دراسة احتياجات المجتمع وماذا ينقصه .

وختم السيد مشيل قوله أنني أؤمن بالوحدة العربية ووجودي على قناة فلسطين في برنامج سوار بيا هو تكريس للوحدة العربية.

 

أخبار ذات صلة