الأسير الفلسطيني مروان البرغوثي يدخل عامه 19 بسجون الاحتلال

فلسطين
نشر: 2020-04-15 10:09 آخر تحديث: 2020-04-15 10:09
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

دخل الأسير الفلسطيني مروان البرغوثي الأربعاء، عامه الـ(19) في سجون الاحتلال ، وكذلك الأسير أحمد البرغوثي الملقب "بالفرنسي"، والمحكوم بالسجن لـ(13) مؤبداً إضافة إلى 50 عاماً.


اقرأ أيضاً : التيار الإصلاحي بفتح: جهات تريد تأجيل الانتخابات لمعرفتها المسبقة بنتائجها


واستعرض نادي الأسير في تقرير صدر عنه تفاصيل عن حياة البرغوثي، الذي يواجه إلى جانب الآلاف من الأسرى الفلسطينيين اليوم خطر السجان والوباء.

ولد الأسير مروان البرغوثي عام 1959م، وهو من بلدة كوبر في محافظة رام الله والبيرة، ويُعتبر أول عضو من اللجنة المركزية لحركة فتح، وأول نائب فلسطيني تعتقله سلطات الاحتلال وتحكم عليه بالسّجن المؤبد. 

وأضاف نادي الأسير أن الأسير البرغوثي بدأ حياته النضالية مبكراً، وقد تعرض للاعتقال لأول مرة عام 1976م، ثم أعاد الاحتلال اعتقاله للمرة الثانية عام 1978م، وللمرة الثالثة عام 1983م.

وشكلت عمليات الاعتقال المتكررة له ومواجهته للاحتلال، نقطة تحول، فبعد الإفراج عنه عام 1983م التحق في جامعة بيرزيت، واُنتخب رئيساً لمجلس الطلبة لمدة ثلاث سنوات متتالية، وعمل على تأسيس حركة الشبيبة الفتحاوية، إلى أن أعاد الاحتلال اعتقاله مجدداً عام 1984م لعدة أسابيع، وكذلك عام 1985م، حيث استمر اعتقاله لمدة (50) يوماً، وتعرض خلالها لتحقيق قاسٍ، وفُرضت عليه الإقامة الجبرية في نفس العام، واُعتقل إدارياً في نفس العام.

أخبار ذات صلة