خبراء: تصنيف الأردن في مجال الحرية الإقتصادية في الوطن العربي أمر لا يقدم ولا يؤخر

اقتصاد
نشر: 2014-11-19 17:36 آخر تحديث: 2016-08-07 08:30
خبراء: تصنيف الأردن في مجال الحرية الإقتصادية في الوطن العربي أمر لا يقدم ولا يؤخر
خبراء: تصنيف الأردن في مجال الحرية الإقتصادية في الوطن العربي أمر لا يقدم ولا يؤخر
المصدر المصدر

رؤيا- حافظ أبوصبرا- رأى خبراء عرب وأجانب أن كون الاردن جاءت في المرتبة الأولى عربيًا من حيث الحرية الإقتصادية في الوطن العربي أمر لا يقدم ولا يؤخر وحتى لو كان الأمر مفاجئًا بالنسبة للبعض خصوصًا في ظل الثقل الاقتصادي للإمارات العربية المتحدة والبيئة المشجعة للاعمال هناك.

 فالخبير الأقتصادي الأردني الدكتور يوسف منصور يرى ب:"أن وضع الأردن بالنسبة لنسبة قياس الحرية الأقتصادية يتحسن حسب التقرير المشار اليه، فيما أضاف إلى أن طريقة حساب الحرية الاقتصادية بالنسبة للعالم العربي تظهر بأن الأردن في المرتبة الأولى، أما بالنسبة لطريقة الحساب فيما يعلق بالعالم بشكل عام فإن ذلك يظهر بأن الأردن تأتي في المرتبة الثانية بعد دبي في دولة الامارات العربية المتحدة".

وقال  منصور :"  لا أعتقد بأن الأردن تفعل ما تفعله دبي فيما يتعلق بتمكين الاقتصاد وتنشيطه وتشجيعه وتحفيزه، مضيفًا بان وجود الاردن في الترتيب الأول عربيا لا يعني بأن هناك تحسن فيما يتعلق ببيئة الاعمال هذا المقياس يختلف عن المقاييس الأخرى".

وأوضح منصور :"بأنه سواء كانت الاردن في الترتيب الأول أو الأخير فإن ذلك لا يعني بأنه يجب أن نعول على الأمر كثيرًا، فالمهم الآن هو ان نشجع الاقتصاد لننتقل من نسبة نمو اقتصاد 2.7% تقارب نسبة نمو السكان، ونعيد نشاط الأقتصاد وبيئة العمل كمان كانت في اعوام 2004 حتى عام 2008 وهي سنوات ليست ببعيدة ومعدلات نموها كانت ممكنة والعودة الى ذلك ممكنة ايضًا".

جاء ذلك خلال ندوة نظمتها جمعية الرواد الشباب الشباب بالتعاون مع مؤسسة فريدريتش ناومان للحرية مساء الأربعاء في العاصمة عمان وجاءت تحت عنوان هل من المنطقي حصول الاردن على المرتبة الأولى في الحرية الإقتصادية على مستوى العالم العربي؟.

أخبار ذات صلة