المفرق تتحدى كورونا بزفاف الكتروني

محليات
نشر: 2020-04-12 20:00 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
تعبيرية
تعبيرية

رغم الظلال التي ألقاها فيروس كورنا المستجد على الحياة، وتوقف الكثير من ملامحها خاصة ما يتعلق بالعادات والتقاليد السائدة ومنها حفلات الزفاف، إلا أن جواد العبابنة وعروسه نبال رفضا تأجيل زواجهما خاصة وأن تجهيزات الفرحة كانت مكتملة قبل ظهور الوباء ومن ضمنها توزيع بطاقات الدعوة وحجز قاعة الحفل وغيرها من الامور المعتادة؛ فقررا إقامة فرحتهما بطابع جديد وغير مألوف، وبمشاركة حوالي ألف مدعو لكنهم مدعوون الكترونيون ومشاركتهم كانت عن بعد وعبر تطبيق "الفيسبوك"، بحسب وكالة الانباء الأردنية "بترا".


اقرأ أيضاً : طبيب أردني يقيم حفل زفافه في زمن كورونا.. فيديو


وتبدأ قصة زفاف جواد ونبال من خلال تلقي دعوة بالانضمام الى "جروب حفل زفاف" اعدته والدة العريس بالتشارك مع الشاب صالح ابراهيم العبابنة منسقا فعالا؛ حيث تم ضم اقربائهم واصدقائهم لمتابعة مجريات حفل زواج ابنها مشتملة على عدة بطاقات تدعوهم الى "الالتزام بمنازلهم والدعاء للعروسين بالبركة" واقتصار الحفل على أهل العريس والعروس كلا في منزله.

تقول ام العريس حنان المجالي انها احبت ان يشارك الجميع فرحتها بحفل زفاف ابنها كمتواجدين وبشكل مباشر لفعاليات الحفل، إلا أنها طلبت ان تكون هديتهم لها وللعروسين عبر ارسال التهاني والاغاني والزغاريد والكلمات العذبة والادعية بإتمام الزواج عبر "الفيسبوك"، لافتة الى انها عمدت الى تصوير مختلف الفعالية التي استمرت لمدة 3 ايام .

واشارت الى ان البيت صدح بالأغاني الوطنية والافراح وتزين المنزل بأعلام الوطن الحبيب الاردن والتول الأبيض يتلألأ على الاشجار واروقة المنزل، مشيرة الى انها عملت على تجهيز المنزل وسيارة العريس ومسكة العروس من حديقة المنزل ملفوفة بقماش، واستخدمت "طين بلادي كأجمل انواع الحناء" لتزهو به يدي ابنها جواد وعروسته، مؤكدة ان العرس اكتمل بمشاركة الجميع لفرحتي بابني وابنتي الجديدة .

واضافت، قمنا بتجهيز سيارتين واحدة للعريس والعروس واخرى لنا فقط افراد الاسرة؛ حيث ذهب العريس واصطحب عروسه من بيت ذويها التي تقطن قريبة من منزلنا وتم عمل حفل زفاف مباشر شاهده ما يزيد على ألف شخص من الاردن وخارجه بتقنية المشاركة عن بعد.

وأكدت ان "الأشخاص الذين تحدثنا إليهم حتى الآن قالوا إنهم شعروا بأنهم كانوا جزءا من حفل الزفاف، وحتى الاشخاص الذين كانوا في المناطق الاوروبية بينوا أنهم عملوا على شحن بطاقاتهم اكثر مرة ليستمروا بمتابعة مجريات العرس حتى بوجودهم في مكان بعيد، مؤكدة انها تجربة رائدة وادخلت السرور والبهجة في النفوس وكانوا سعداء حقا بأنهم استطاعوا القيام بذلك.

والد العريس خلدون العبابنة قال، انه تم اتخاذ هذه الخطوة بعد قرار منع التجمعات للحد من انتشار العدوى، مؤكدا اهمية الوعي بخطورة انتشار الفيروس، وان يلتزم الجميع بكافة الاجراءات الاحترازية واهمها عدم التجمع والبقاء في المنزل .

بدورهما أعرب العروسان عن سعادتهما الكاملة لأنهم اقاما عرسهما دون ان يسببا أي اذى للمدعوين، اذ اقاما حفل زفافها لمباشر عبر موقع التواصل الاجتماعي وحضره الكثيرون مقدمين التهاني والتباريك، مؤكدين اهمية ان يكون لدى الجميع الوعي بخطورة انتشار الفيروس ملتزمين بكافة الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا .

ومع عودة الحياه ان شاء الله بعد انتهاء جائحة كورونا المستجد؛ ستكون قد احدثت تغيرا كبيرا في جوانبها ويرسم ملامح عالم جديد على مختلف المستويات السياسية الاقتصادية البيئية الصحية الثقافية وثورة في العادات الصحية والاجتماعية ومنها التخفيف من المصاريف المتزايدة على حفلات الزواج والاهتمام بالنظافة الشاملة وعودة روح التضامن الانساني والعمل الجماعي.

أخبار ذات صلة