الجيش الليبي يوقف عملياته في بنغازي كهدنة إنسانية لمدة 12 ساعة

عربي دولي
نشر: 2014-11-19 12:45 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
الجيش الليبي يوقف عملياته في بنغازي كهدنة إنسانية لمدة 12 ساعة
الجيش الليبي يوقف عملياته في بنغازي كهدنة إنسانية لمدة 12 ساعة
المصدر المصدر

رؤيا- أعلن الجيش الليبي، الأربعاء، عن وقف عملياته العسكرية، في مدينة بنغازي شرقي البلاد، لمدة 12 ساعة، لتسهيل إجلاء المدنيين من مناطق القتال.

وفي بيان لها، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، قالت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي التابعة لبرلمان طبرق المعترف به دوليا: " نظراً للظروف الإنسانية التي تمر بها بعض المناطق، جراء العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش ضد الجماعات المسلحة، فقد قررت رئاسة الأركان وقف عملياتها العسكرية براً وجواً وبحراً لمدة 12 ساعة".

ودخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي على أن ينتهي في السابعة من مساء الاربعاء بحسب البيان الذي أشار إلى أن هذه الهدنة المؤقتة جاءت بعد مشاورات مع مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، برناردينو ليون.

و في وقت لم يعلن فيه الطرف الآخر المناهض للجيش، وهو "مجلس شوري الثوار" المكون من الكتائب الإسلامية بالمدينة، وتنظيم أنصار الشريعة، موقفه من تلك الهدنة، أفاد مراسل الأناضول في بنغازي أنه لم يُسمع في المدينة منذ الصباح، أي صوت لاشتباكات، أو تحليق للطيران.

وتشهد مدينة بنغازي اشتباكات مسلحة في عدة مناطق كانت قد بدأت منتصف الشهر الماضي بين قوات رئاسة أركان الجيش الليبي القادم بعضها من شرق ليبيا مدعومة بمسلحين مدنيين من الأحياء من جهة، وبين أفراد تنظيم أنصار الشريعة وكتائب الثوار الإسلامية المتحالفة في جسم يعرف بمجلس شوري الثوار من جهة أخرى.

وبدأت تلك الاشتباكات بالتزامن مع دعوات لتظاهرات مسلحة أطلق عليها "انتفاضة 15 (تشرين الثاني)" كانت حكومة عبدالله الثني (المنبثقة عن برلمان طبرق والمعترف بها من المجتمع الدولي) قد أعلنت دعمها لها، لكنها دعت المواطنين

لالتزام السلمية، كما دعمها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، مطلقاً تحذيرات في تصريحات تلفزيونية بتطهير بنغازي من "الجماعات المتطرفة"، فيما حذر "مجلس شورى الثوار" أنه سيتصدى لهذا الحراك بكل قوة.

أخبار ذات صلة