دراسة تتوقع 66 ألف وفاة كورونا في بريطانيا

عربي دولي
نشر: 2020-04-07 15:34 آخر تحديث: 2020-04-07 15:34
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

 

يتوقع أن يحصد وباء كوفيد-19 في موجته الحالية الأولى أرواح ما يقارب من 66 ألف شخص في بريطانيا، وسيكون تفشيه الأكثر فتكا في أوروبا، بحسب بحث جديد نشر الثلاثاء.


اقرأ أيضاً : باحثون: فيروس كورونا يبقى حيا لمدة أسبوع على الكمامات


وأظهرت دراسة أعّدها معهد القياسات الصحية والتقييم التابع لكلية الطب في جامعة واشنطن أن نحو 151 ألفا و680 شخصا قد يموتون في أوروبا جرّاء الفيروس.

وبينما ظهر فيروس كورونا المستجد في الصين وتركّز بداية في شرق آسيا، إلا أن منظمة الصحة العالمية تؤكد اليوم أن مركزه انتقل إلى غرب أوروبا حيث يتم تسجيل أعداد الوفيات الأعلى في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

وفرضت معظم الدول الأوروبية إجراءات تباعد اجتماعي مشددة في محاولة للحد من تفشي الفيروس.

وتوفي أكثر من 5000 شخص بكوفيد-19 في بريطانيا، وهو عدد أقل من ذاك الذي أعلنته كل من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

لكن يبدو أن تفشي الوباء في بريطانيا تأخر أياما عن باقي دول القارة لكن مسار أرقام الوفيات لديها يتخّذ على ما يبدو منحى حادا بشكل أكبر مقارنة بدول أخرى.

وبالاعتماد على بيانات محلية ودولية بشأن عدد الحالات وتفاصيل عدد الوفيات بناء على الأعمار من الصين وإيطاليا والولايات المتحدة، وضع فريق المعهد الأميركي تقديرا لحصيلة الوفيات المتوقعة في كل بلد. وكانت القدرة الاستيعابية لأقسام العناية المركزة في كل بلد بين العوامل الأساسية التي أخذت في الحسبان.

أخبار ذات صلة