توضيح من الإفتاء حول إحياء ليلة النصف من شعبان فرادى

محليات
نشر: 2020-04-07 15:04 آخر تحديث: 2020-04-07 15:04
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

اشارت دائرة الإفتاء العام إلى فتوى أصدرتها سابقا، باستحباب إحياء ليلة النصف من شعبان التي تصادف ليلة الخميس، بالصلاة والذكر والدعاء والاستغفار بشكل فردي لا جماعي، بين العبد وربه، وبإجماع فقهاء المذاهب الأربعة.

ولفتت في الفتوى التي نشرتها على صفحاتها الرسمية الثلاثاء، إلى أن جمهور الفقهاء من المذاهب الأربعة ذهبوا إلى استحباب إحياء ليلة النصف من شعبان؛ لحديث (يطلع الله عز وجل إلى خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لعباده إلا لاثنين: مشاحن، وقاتل نفس).

وأكدت أنه لا يجوز تخصيص هيئة خاصة للصلاة، كما اشتهر عند بعض الناس باسم "الصلاة الألفية"، وهي مئة ركعة يقرأ في كل ركعة بعد الفاتحة سورة الإخلاص عشر مرات، فهذه الصلاة أيضا غير مشروعة، وأنكرها العلماء، ولا يجوز نسبتها إلى الدين، وإنما يصلي المسلم وحده ما تيسر له، ويحرص على كثرة الدعاء وسؤال الله الحاجات.

أخبار ذات صلة