كيفية تعويض نقص فيتامين (د) للحفاظ على قوة مناعة الجسم؟ - فيديو

صحة
نشر: 2020-04-06 12:24 آخر تحديث: 2020-04-06 12:24
تحرير: زينة العبد
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
المصدر المصدر

قالت أخصائية التغذية الدكتورة ربى مشربش، إن فيتامين (د)، من أهم الفيتامينات خاصة في الوقت الحالي، نظراً لتدني مستوياته في نهاية فصل الشتاء، لا سيما مع الجلوس في البيت لمدة تقارب 4 أسابيع، جراء أزمة فيروس كورونا.

وأوضحت خلال مشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة "رؤيا"، أنه تكمن أهمية فيتامين (د)، في امتصاص الكالسيوم، وتقوية العظام، مشيرة إلى العديد من الدراسات التي أكدت على أهمية فيتامين (د)  وما له من مستقبلات على الخلايا المناعية، مؤكدة العلاقة القوية بين مستويات فيتامين (د) الطبيعة وارتباطه بتقليل الالتهابات والمشاكل الصحية.


اقرأ أيضاً : هل يزيد صيام رمضان فرص الإصابة بـ "كورونا"؟


وأفادت أنه يمكن الحصول على فيتامين (د) خلال هذه الفترة، من 3 مصادر، أهمها المكملات التي يتناولها معظم الأشخاص جراء نقص مستوى الحديد في أجسادهم، كما نصحت بـ أهمية استمرار تناولها.

أما فيما يتعلق بالمصدر الثاني، أكدت مشربش على ضرورة الجلوس في شرفة المنزل أو الحديقة، كل يوم ولمدة 10 دقائق على الأقل، مشيرة إلى أهمية التعرض لأشعة الشمس التي تمد الجسم بفيتامين (د)، الذي يتحول بتفاعلات عديدة إلى مركبات يستفيد منها الجسم.

وأشارت إلى مجموعة من المواد الغذائية المحبذ تناولها مرتين على الأقل أسبوعياً،  والتي تعد ثالث مصدر للحصول على فيتامين (د)، منها السردين والأسماك الزيتية ذات اللون الغامق، البيض، إلا أنه لا يغطي كافة احتياجات الجسم للفيتامين، بالإضافة إلى الحليب المدعم، وبعض أنواع الفطر المجفف في الشمس.

وبينت أن احتياجات الجسم للفيتامين تختلف من شخص لآخر، مع مراعاة الأخذ بعين الاعتبار أن الأطفال حديثي الولادة، لهم جرعات مخصصة متوفرة في الصيدليات، مشددة على عدم تناول الأفراد لجرعات عالية جداً واستشارة الطبيب في جميع الأحوال.


ونصحت بأن المشي لشراء الحاجيات اللازمة، تعد فرصة للتعرض لأشعة الشمس، بالإضافة إلى أهمية الالتزام بغذاء صحي في ظل هذه الأوضاع.

 

 

أخبار ذات صلة