"المعلمين" تطالب الحكومة بدفع رواتب المعلمين في القطاع الخاص

محليات
نشر: 2020-04-03 00:16 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
ارشيفية
ارشيفية

طالبت نقابة المعلمين الأردنيين الحكومة والأطراف ذات الصلة المبادرة الفورية لتحصيل حقوق المعلمين العاملين في القطاع الخاص كاملة غير منقوصة، وقالت أنها ستلجأ بكل جهد في القانون وفي القضاء من أجل تحقيقها.

وجاء في بيان الذي أصدرته النقابة مساء الخميس، أن الحل كان مقترحاً من قبلها منذ بداية الأزمة الصحية الراهنة غير أن أخطاء وتجاوزات حالت دون التعامل الجدي مع قضية المعلمين، ووحيت المدارس التي دفعت مستحقات المعلمين وأملت أن يكون هناك تعامل حازم وعاجل من قبل الحكومة لتأمين الرواتب والحقوق بشكل فوري.

وتالياً نص البيان كما وصل رؤيا: 

"تحية للزملاء المعلمين والمعلمات في ميادين العز ميادين التعليم في القطاعين العام والخاص.

وشكرا لجميع الجهود التي تبذل والعطاء المستمر من أجل انجاح عملية التعليم عن بعد والتعاون مع منصات وزارة التربية والتعليم ومنصة اكاديمية نقابة المعلمين "مدرسة الأردن الإفتراضية " وغيرها من المنصات خدمة لابنائنا الطلبة.

إننا في نقابة المعلمين الأردنيين ومنذ اليوم الأول استشرفنا صعوبة الموقف ، وفي 18-3-2020م أرسلنا كتابا الى دولة رئيس الوزراء قدمنا فيه مقترحا لحل اي إشكال في استلام رواتب المعلمين ، واقترحنا ان يتم منح المدارس الخاصة قروضا ميسرة من أجل الوفاء بالتزاماتها، وتواصلنا مرات عديدة مع معالي وزير التربية والتعليم والوزراء المعنيون ودولة رئيس الوزراء لمتابعة هذه القضية.

وبالمتابعة ظهرت لنا بعض الإشكالات منها: ان كثيرا من المدارس لم تَفِ حق المعلم بالرواتب لعدة اشهر سبقت شهر آذار، اي قبل ازمة فايروس كورونا وهذا يؤشر على عدم التزام وزارة التربية والتعليم بقانونها الرقابي وعدم ايجاد ضمانات مالية على المؤسسة اثناء عملية الترخيص او تجديد الرخصة السنوية، اضافة لعدم وجود رقابة من قبل وزارة العمل بهذا الخصوص .

وإذ نشكر المدارس التي وفّت بالتزاماتها تجاه المعلمين في القطاع الخاص من رواتب ومستحقات ، نحمّل - بنفس الوقت- وزارة التربية والتعليم بالدرجة الأولى ثم وزارة العمل مسؤولياتهما تجاه حقوق المعلمين ، ونحن في نقابة المعلمين نقف مع تحصيل حقوق زملائنا في القطاع الخاص كاملة غير منقوصة، وسنعمل بكل جهد في القانون وفي القضاء من أجل تحقيقها.

كما نذكر الحكومة أن القطاع الخاص وفّر مئات الملايين على موازنة الدولة الاردنية سنويا من خلال قيامها على خدمة اكثر من 600 الف طالب وطالبة بالاضافة الى النهوض بما يزيد على 30 الف معلم ومعلمة وعائلاتهم في القطاع الخاص، لذا تعيّن على الحكومة الاردنية القيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه هذا القطاع، ٱملين أن لا تتأخر رواتب شهر آذار كاملة غير منقوصة للزملاء والزميلات في القطاع الخاص اكثر من ذلك.

أخبار ذات صلة

newsletter