دراسة: التشرد يطال طفلاً أميركياً من كل 30 طفل

هنا وهناك
نشر: 2014-11-18 15:28 آخر تحديث: 2016-07-10 20:10
دراسة: التشرد يطال طفلاً أميركياً من كل 30 طفل
دراسة: التشرد يطال طفلاً أميركياً من كل 30 طفل
المصدر المصدر

رؤيا- ا ف ب- طفل أميركي من كل ثلاثين، أي نحو مليونين ونصف المليون طفل عاشوا فترة من التشرد في الولايات المتحدة خلال العام 2013، هذا ما أظهرته دراسة جديدة صادرة عن المؤسسات الأميركية للبحث، التي اعتبرت أن هذه الأرقام تعكس بشكل خاص النقص في المساكن المتدنية الكلفة والفقر في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أنها تشكل "مستوى قياسياً".

وقالت كارميلا ديكانديا مديرة المركز الوطني للعائلات المشردة التابع لهذه المؤسسات: "إن عدد الأطفال المشردين بلغ مستويات مقلقة في الولايات المتحدة".

وأضافت: "الأطفال المشردون الذين يقيمون في مراكز الإيواء أو في قبو الجيران والسيارات وفي المخيمات أو في أماكن أكثر سوءاً، هم الأكثر عرضة للإهمال في المجتمع".

وتعتبر ولايات مينيسوتا في الشمال ونبراسكا وآيوا في الوسط، فضلا عن ماساتشوستس في الشمال الشرقي ونيوجيرزي في الشرق، الأكثر تسجيلا لهذه الظاهرة، التي تعزى أيضا، بحسب ما أشارت إليه الدراسة، إلى انعكاسات فترة الانكماش التي ألمت بالاقتصاد الأميركي ما بين 2008-2009، والتباين الاقتصادي وفقاً للأجناس والعائلات التي يترأسها شخص واحد، فضلا عن العنف الأسري.

وأوضحت الدراسة أن السلطات الأميركية ركزت جهودها لمكافحة ظاهرة تشرد المحاربين القدامى والمتسكعين في حين لم تهتم كثيراً بفئة الأطفال.

وبلغ عدد الأشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر في الولايات المتحدة خلال العام المنصرم 45,3 مليون، ما يضع نسبة الفقر في أقوى اقتصاد عالمي عند عتبة 14,5%، وفقاً لما جاء في تقرير هيئة الإحصاء الأميركية في سبتمبر الماضي.

أخبار ذات صلة