باحث أردني في الأمراض التنفسية يتحدث عن كورونا من أمريكا - فيديو

محليات
نشر: 2020-03-29 10:42 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
تحرير: أسيل ابو عريضة
أرشيفية
أرشيفية

أكد رئيس قسم الأبحاث التنفسية في مركز   Blessing health care في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور هُمام فرح، أنه من الضروري الالتزام بالإجراءات الحكومية، لأهمية الأسبوعين المقبلين على المملكة لدورهما في تحديد مصير مدى انتشار أو حصر فيروس كورونا.   

وقال خلال مُشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، إن احتمالية انحصار الفيروس خلال الأسابيع المقبلة، نتيجةً للتغيُرات المَناخية كبيرة جدًا، ممكن، لكن بشرطة التزام وبقاء المُواطنيين البيت.   

وأضاف أن عدم تسجيل الصين حالات جديدة بعد الإعلان عن انحصار الفيروس وفك الحظر مؤشر إيجابي بالتأكيد، مُشيراً إلى أن درجات الحراراة العالية تقتل الفيروسات بشكلٍ عام.   


اقرأ أيضاً : إخلاء المتواجدين في الحجر الصحّي الاثنين.. ووزير الصحة يحذرهم "فيديو"


وبين أن أعداد الحالات في الولايات المُتحدة في تزايد غير طبيعي، إذ وصل عدد الإصابات حتى الأن 115 ألف إصابة، لكنه توقع أن يكون العدد أكبر من ذلك، وقد يصل إلى 3 مليون إصابة.   

وأعزى ذلك لعدم أخذ الحكومة الأمريكية الفيروس، منذ البداية، على محمل الجد، ناهيك عن الأحزاب السياسية التي تهدف بعضها نشر الرُعب داخل نفوس الأمريكيين، وبعضها الآخر سعى للتخفيف من وطأة التوتر لديهم لعدم التأثير على اقتصاد الدولة كونها مُقبلة على مرحلة انتخابية جديدة. 


اقرأ أيضاً : 9 أيام على حظر التجوّل في الأردن


 

ولفت إلى أن المُستفيات الأمريكية استقبلت أعدادًا كبيرة من مُصابي الفيروس داخل غرف العنايات الحثيثة من دون إجراء فحص فيروس الكوفيد 19، إلا أنهم بدأوا الفحص بشكلٍ رسمي في الثُلث الثاني من شهر آذار، إذ تم إكتشاف أكثر من 115 ألف حالة خلال عشرين يوم.   

وفي السياق ذاته؛ أوضح أن الأعداد الكبيرة في الولايات المُتحدة لا تعني أن الفيروس ينتشر، بل إن الفيروس كان موجود بين المواطنين، إلا أن الطاقم الطبي والحكومة الأمريكية لم تأخذ الأمر على محمل الجد، مؤكداً أن عددًا كبيرًا من الأطباء أًصيبوا بالفيروس خلال تقديمهم العلاج للمُصابين في بعض المًستفيات الأمريكية التي أصبحت بؤر لهذا الوباء.

أخبار ذات صلة