وفاة مديرة مدرسة "ابو طالب" فاطمه ابو مسلم التي أشاد بها رئيس الوزراء قبل أيام

محليات
نشر: 2020-03-27 15:12 آخر تحديث: 2020-03-27 15:25
وفاة مديرة مدرسة ابو طالب الفاضلة فاطمه ابو مسلم التي أشاد بها رئيس الوزراء قبل أيام
وفاة مديرة مدرسة ابو طالب الفاضلة فاطمه ابو مسلم التي أشاد بها رئيس الوزراء قبل أيام
المصدر المصدر

 غيب الموت الجمعة، مديرة مدرسة ابو طالب المعلمة الفاضلة فاطمة أبو مسلم التي أشاد بها رئيس الوزراء  الدكتور عمر الرزاز قبل أيام.

 وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، قد امتدح معلمة أردنية، درست طلبتها عبر تطبيق التواصل الاجتماعي "واتساب" خلال تعطيل المدارس في هذه الأيام.

 وقامت المعلمة ببث شروح مصورة وتفاصيل دروس الطلبة، في محاولة منها لعدم انقطاع الطلبة عن عالمهم التعليمي.

وقال الرزاز معلقا على الفيديو المتداول لهذه المعلمة: " لا أعرف هذه المعلمة، لكنني فخور جداً برؤية مقاطع الفيديو العفويّة التي أعدّتها لطلبتها. أحييك مربية الأجيال، أنت ونخبة من المعلمات والمعلمين، الذين رفضوا الاستكانة للفيروس، ولبّوا نداء مهنتهم النبيلة بمبادرات شخصية رائعة. وفقكم ﷲ وحماكم.".


اقرأ أيضاً : الرزاز يمتدح معلمة أردنية درست طلبتها عبر "الواتساب".. وهذا ما قاله "فيديو"


وكانت المرحومة مديرة مدرسة أبو طالب الأساسية  فاطمة أبو مسلم، في منطقة السلط، قد وجهت رسالة إنسانية، وهي على سرير الشفاء، وذلك بتدريس طلبتها عبر تطبيق التواصل الاجتماعي "واتساب" خلال تعطيل المدارس بسبب فيروس كورونا.

وقالت أبو مسلم خلال حديثها لـ "رؤيا" إنها طلبت من كادر المدرسة التعليمي والإداري بتقديم شرح للدروس عبر مقاطع فيديو كما لو أن الطلبة أمام المعلمة في الغرفة الصفية وإرساله عبر "الواتساب" لأمهات الطلبة، ليتسنى لهم متابعة الدروس وتعويض انقطاعهم عن الدوام المدرسي خلال هذه الفترة.


اقرأ أيضاً : مديرة المدرسة التي أشاد بها الرزاز توجه رسالة للأردنيين - فيديو


وأضافت أنه خلال اليوم الأول الذي أعلنت الحكومة فيه تعطيل المدارس، تم تحديد أوقات معينة مع أمهات الطلبة لإرسال هذه الدروس عبر الـ "واتساب"، وأنها أعدت خطة شاملة بهذا الخصوص مع كادر المدرسة.

وأشارت إلى أنها لم تكن تتوقع أن تصل هذه المبادرة إلى ما وصلت إليه الآن، وأن تثمر جميع هذه الجهود، التي استطاعت نقل الدروس بطريقة بسيطة بين الطلاب والمعلمة.

ودعت جميع معلمي المملكة إلى تطبيق هذه المبادرة، لضمان عدم ضياع دروس الطلاب ولتكون عودتهم إلى المدرسة بكل سهولة ويسر، بعد  انتهاء أزمة كورونا في الأردن، مؤكدة أنها ليست بالطريقة الصعبة وليست بحاجة إلى جهد كبير.

ولفتت إلى أنها تمكث الآن على سرير الشفاء بالمستشفى، حيث تعاني من مرض السرطان، وأنها تدير العملية التعليمية من داخل المستشفى.

 

 

 

أخبار ذات صلة