نواب: عملية توزيع الخبز في يومها الأول تحتاج إلى إعادة نظر

محليات
نشر: 2020-03-24 16:15 آخر تحديث: 2020-03-24 16:26
نواب: عملية توزيع الخبز في يومها الأول تحتاج إلى إعادة نظر
نواب:  عملية توزيع الخبز في يومها الأول تحتاج إلى إعادة نظر
المصدر المصدر

اتفق عدد من النواب على أن عملية توزيع الخبز في يومها الأول تحتاج إلى إعادة نظر بسبب بعض الخروقات التي كسرت قرار حظر التجول، مشيرين إلى نجاح التجربة في القرى أكثر منها في المدن.


اقرأ أيضاً : العضايلة: أكثر من 25 ألف طن من الخبز تم انتاجه الثلاثاء - فيديو


واكدوا لـ(بترا) أهمية اتخاذ خطوات أخرى بديلة لايصال مادة الخبز للمواطنين بسلاسة دون الاضطرار لخرق حظر التجول.

وقال النائب الدكتور إبراهيم بني هاني إن لدينا عددا كبيرا من المخابز في جميع مناطق المملكة، حيث يمكن تقسيم المناطق وتمكين كل مخبز من تقديم الخدمة لحي أو منطقة محددة.


اقرأ أيضاً : الحكومة: توزيع 1,464 مليون أسطوانة غاز مسال خلال أسبوع


وأضاف أن هناك مقترحا آخر يمكن البناء عليه وتم تطبيقه في إقليم البترا بحيث توكل مهمة التوزيع لقارئ عدادات الكهرباء، لما يتمتع به من خبرة في الأحياء ومنازل المواطنين، بحيث يتم توصيل الخدمة بسهولة للمنازل، وهو الامر الذي بالمقدور تطبيقه على باقي المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن خاصة المحافظات الكبرى مثل عمان وأربد الزرقاء.

وأكد بني هاني أن الصورة التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقلقة للدولة، حيث ان المطلوب هو ابتعاد الناس عن الاختلاط وعدم الاقتراب من بعضهم البعض خشية انتقال العدوى والإصابة بفيروس كورونا.

من جانبه، قال النائب الدكتور حسن السعود إن آلية توزيع الخبز المعتمدة تحتاج إلى مراجعة خصوصا في المناطق المزدحمة بالسكان مثل العاصمة عمان، في حين أن المناطق الأقل كثافة تمت السيطرة عليها مثل الطفيلة ومعان وغيرها.


اقرأ أيضاً : العضايلة: انضباط المواطنين يحدد سرعة البت في رفع حظر التجول


وأضاف أن الحكومة يمكن أن تستغل محلات السوبرماركت والبقالات المنتشرة بالأحياء بحيث يتم توزيع الخبز والمواد التموينية من خلالها، مشيرا إلى أنه كلما كان العرض أكثر كلما كان الازدحام أقل، وهذا ما تسعى إليه الحكومة من الإجراءات المتبعة لمواجهة فيروس كورونا بحيث يكون الاختلاط والازدحام محصورا، مع عدم السماح للمركبات بالتحرك في الأحياء.

من جانبه، قال النائب علي الخلايلة إن ما شهدته المدن الكبيرة مثل الزرقاء وعمان اليوم يمكن أن يؤثر سلبا على الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة منذ أسابيع والتي ساهمت لغاية الآن في الحد من ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس.

ودعا الحكومة للسماح للمحلات التجارية بالعمل لعدد من الساعات والسماح لشخص من كل أسرة بالخروج من المنزل بشكل يومي والتسوق، إضافة إلى ضرورة العمل على تمكين الأسر التي تعتمد على الأجرة اليومية من ممارسة أعمالها لتلبية حاجاتها.

واشار النائب رجا الصرايرة إلى تمكن البلديات والمناطق التابعة لها في محافظة الكرك وبالتعاون مع الجهات المعنية من إيصال الخبز للمواطنين بمنازلهم، رغم وجود بعض مظاهر التجمع للمواطنين في مناطق الازدحام، لكن سرعان ما تم معالجتها.

وأشار إلى أن هناك عددا من الاسر التي اعتذرت عن أخذ الخبز لوجود المادة لديهم، أو تصنيعه داخل منازلهم، منوها بأن الازدحامات ستكون يوم غد أقل وآلية التوزيع ربما تكون أفضل.

ودعا الصرايرة المواطنين إلى مساعدة الدولة في إنجاح الإجراءات التي اتخذتها لمواجهة فيروس كورونا المستجد، والتغلب عليه من خلال الالتزام بكافة التحذيرات الرسمية، موضحا أن الصبر في هذه الأيام مطلوب للمحافظة على سلامة الجميع.

أخبار ذات صلة