كورونا يواصل إنهاك أسواق المال

اقتصاد
نشر: 2020-03-23 15:39 آخر تحديث: 2020-03-23 15:39
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

 

هيمن القلق مجددا الاثنين على أسواق المال مع تراجع كبير في البورصات الآسيوية والأوروبية، جراء المخاوف حيال المفاوضات الجارية في الولايات المتحدة على خطة إنعاش ضخمة، والتحذيرات بشأن النتائج المالية. 


اقرأ أيضاً : استئناف تدريجي للعمل والتنقل في مدينة ووهان الصينية


في هونغ كونغ، تراجع مؤشر هانغ سينغ بنسبة 4,4% فيما سجّلت بورصة سيدني انخفاضاً بنسبة 5,6% وويلينغتون 7,6%، على خلفية إعلان العزل التام في نيوزيلندا. 

وفي سائر دول القارة، سجّلت بورصة سنغافورة أيضاً تراجعاً بلغت نسبته 7,5% فيما خسرت سيول 5,5%. 

وانخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 3,11% عند الإغلاق فيما سجّلت شينزن تراجعاً بنسبة 4,26%. 

إلا أن طوكيو شكلت استثناءً إذ استفادت من تراجع سعر الين وانتعاش أعمال مجموعة "سوفتبنك"، المتخصصة في الاستثمار في التكنولوجيا الجديدة، التي تعتزم بيع أصول بقيمة 4500 ين خلال 12 شهراً لخفض ديونها وتمويل عملية ضخمة لإعادة شراء أسهم. 

في أوروبا، هيمن التراجع على الأسواق عند الافتتاح بعد الأرباح الضئيلة المسجّلة في نهاية الأسبوع الماضي. فخسرت بورصة باريس 4,44% وفرانكفورت 4,40% ولندن 4,79%. 

وخيّم فشل خطة بقيمة تريليون دولار طُرحت في الكونغرس الأميركي الأحد لدعم الاقتصاد على الأسواق. 

وعلى الرغم من إجراء مفاوضات مكثفة، لم يتمكن البيت الأبيض والجمهوريون والديموقراطيون في الكونغرس من التوافق الأحد لإجراء عملية تصويت أولى. 

وبعد هذا النبأ، تراجعت أيضاً أسعار النفط. فخسر خام برنت من سعره 2,2% وبلغ سعر البرميل 26,38 دولاراً فيما ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1,4% ليبلغ سعر برميله 22,95 دولاراً عند الساعة 06,30 ت غ، في مؤشر على التقلبات في السوق جراء الوباء وحرب الأسعار بين كبار المنتجين.

 

 

أخبار ذات صلة