الكباريتي: السلع الاستهلاكية تكفي لأشهر فلا داعي للتهافت على الشراء - فيديو

محليات
نشر: 2020-03-23 13:38 آخر تحديث: 2020-07-16 16:43
تحرير: زينة العبد
غرفة تجارة الأردن
غرفة تجارة الأردن

أكد رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي، أن المخزون من المواد والسلع لدى القطاع الخاص، سواء المستوردة أو التي تنتج محليًا، تكفي الأردن لمدة لا تقل عن 4 إلى 6 أشهر، وخلال هذه الفترة يوجد العديد من الطلبيات القادمة إلى الأردن.

وذكر خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة "رؤيا"، أن موسم الخضار والفواكه  بدأ وسينتهي في شهر تموز، لذا كمية الخضار تكفي احتياجات المواطنين، بالإضافة إلى ما يوجد من فائض، لا سيما بعد توقف التصدير.

وأوضح أن السلع التي تستورد من قبل الحكومة مباشرة إلى وزارة التموين، مثل القمح والأعلاف، يوجد منها مخزون يكفي ل 13 شهر، مؤكداً على أنه لا داعي للهلع والفزع، لتخزين السلع بكميات كبيرة وإهدار الأسر أموالها.


اقرأ أيضاً : الحكومة تعلن عن آلية ايصال المواد الأساسية الى المنازل - فيديو


وأفاد أن التجار والمستوردين الرئيسيين يتوجهون إلى  تخفيض الأسعار بدلاً من الالتزام بالأسعار المتعارف عليها أو رفعها، وهذا يدل على وعي التجار والمواطنين بما يحدث الآن، مؤكداً على التزام أغلبية المحلات والموردين بالأسعار، ومشيراً إلى أن الرقيب هو الحكومة، إلا أنه شدد على أهمية رقابة المواطن لذاته وأهمية التزامه بقرارات الحكومة.

وبين أن قضية التهافت على الأسواق، قضية نفسية، جراء قرار حظر التجول، مؤكدًا أنها حالة طبيعية لشعور المواطن أنه مقبل على المجهول، ومؤكداً على تقديره لجهود القرارات الحكومية.

وآمل أنه في حال جرى رفع الحظر في يوم محدد، أن تعمل الحكومة على تقسيم المملكة إلى أقسام جغرافية ويرفع الحظر بشكل جزئي على منطقة معينة كل يوم لساعات محددة، مؤكداً أنه يرى كمواطن أردني وجوب استمرار الحظر، والبحث عن آلية توصيل المواد الغذائية، معللاً بأنه رفع الحظر بعد 3 أيام من دخوله سيؤدي إلى التهافت على الأسواق، وشعور المواطن بالحاجة إلى الترفيه عن نفسه.

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter