أسهم الخليج تعاود تراجعها ومصر تواصل المكاسب

اقتصاد
نشر: 2020-03-22 16:32 آخر تحديث: 2020-07-16 16:41
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أغلقت معظم مؤشرات الأسهم في الخليج منخفضة يوم الأحد، في خسائر قادتها أبوظبي، حيث تلاشى أثر إجراءات البنوك المركزية الهادفة لاحتواء المتاعب المالية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا، لكن مصر واصلت مكاسبها.


اقرأ أيضاً : الذهب يصعد بسبب "شراء التحوط"


وأصيب أكثر من 305 آلاف شخص بالفيروس في أنحاء العالم وتوفي أكثر من 13 ألفا، وفقا لأرقام جمعتها رويترز.

وفي أبوظبي، تراجع المؤشر 3.6 بالمئة، تحت وطأة انخفاض 4.4 بالمئة في سهم أكبر بنوك الإمارات، بنك أبوظبي الأول، وتراجع 4.9 بالمئة في سهم اتصالات. 

وأغلق المؤشر الرئيسي لدبي منخفضا 2.1 بالمئة، حيث نزل سهم بنك الإمارات دبي الوطني 4.2 بالمئة وإعمار العقارية 4.5 بالمئة. 

ويوم الجمعة، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية عن أول حالتي وفاة من الفيروس، حسبما أوردته وكالة الأنباء الرسمية، مضيفة أن الحالتين كانتا تعانيان مرضيا بالفعل. 

في المقابل، قفز المؤشر المصري القيادي 5.9 بالمئة، مع ارتفاع 25 سهما من أسهمه الثلاثين، بما في ذلك سهم البنك التجاري الدولي ذو الثقل والذي صعد 4.6 بالمئة.

أخبار ذات صلة