بان كي مون يعرب عن "الفزع الشديد" إزاء تصاعد العنف في القدس

فلسطين
نشر: 2014-11-17 19:25 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
بان كي مون يعرب عن "الفزع الشديد" إزاء تصاعد العنف في القدس
بان كي مون يعرب عن "الفزع الشديد" إزاء تصاعد العنف في القدس
المصدر المصدر

رؤيا - الأناضول -  أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الإثنين، عن "الفزع الشديد إزاء تصاعد العنف بالقدس"، مطالبًا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بقبول "تسويات صعبة" لتحقيق الاستقرار وضمان الأمن علي المدى الطويل.

وجدد الأمين العام دعوته إلي الفلسطينيين والإسرائيليين "لتجنب الإجراءات الأحادية الاستفزازية والامتناع عن تحريض مؤيديهم من خلال الخطاب الذي يلهب المشاعر".

جاء ذلك في الإفادة التي قدّمها مساعد الأمين العام للشؤون السياسية بالوكالة، يانس أندريس تويبيرغ، إلي أعضاء مجلس الأمن الدولي حول الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية.

وقال المسؤول الأممي - الذي تحدث بالإنابة عن الأمين العام - إن بان كي مون لا يزال يدعو الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلي منع مزيد من تصاعد التوتر بينهما، داعيًا الجميع إلي إبداء القيادة والمسؤولية.

وحول الاستفزازات الإسرائيلية الأخيرة في القدس الشريف، قال مساعد الأمين العام إن بان كي مون "أعرب عن القلق إزاء تصاعد التوترات في مدينة القدس، والاشتباكات شبه اليومية التي باتت تحدث مؤخرًا بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في كثير من أجزاء القدس الشرقية والضفة الغربية".

وأردف قائلا "لقد أعرب الأمين العام عن القلق العميق إزاء تصاعد العنف، وطالب جميع الأطراف بفعل كل ما يمكن لتجنب تفاقم البيئة المتوترة.. إن منع مزيد من تصاعد التوترات يحتم على جميع الأطراف إبداء القيادة المسؤولة، وتجنب الإجراءات الأحادية الاستفزازية والامتناع عن تحريض مؤيديهم من خلال الخطاب الذي يلهب المشاعر".

أخبار ذات صلة