مقتل 6 وإصابة 22 بانفجار سيارتين مفخختين وعبوة ناسفة ببغداد

عربي دولي
نشر: 2014-11-17 13:38 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
مقتل 6 وإصابة 22 بانفجار سيارتين مفخختين وعبوة ناسفة ببغداد
مقتل 6 وإصابة 22 بانفجار سيارتين مفخختين وعبوة ناسفة ببغداد
المصدر المصدر

رؤيا - قالت مصدر أمني عراقي، اليوم الاثنين، إن 6 مدنيين قتلوا وجرح 22 آخرون بانفجار سيارتين مفخختين وعبوة ناسفة غربي وشرقي العاصمة بغداد.

 

وقال المصدر الأمني الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة الاناضول، إن "3 أشخاص قتلوا وجرح 11 آخرون بانفجار سيارة مفخخة في منطقة العامرية ذات الغالبية السنية غربي بغداد، بعد أقل من ساعة على مقتل 3 مدنيين وجرح 9 آخرين بانفجار سيارة مفخخة استهدفت سوقا شعبية في حي المشتل شرقي العاصمة".

 

وفي حادث آخر بين المصدر نفسه، أن "عبوة ناسفة انفجرت في قضاء أبو غريب غربي بغداد وتسببت بجرح مدنيين اثنين".

 

واوضح المصدر الأمني، أن "وزارة الداخلية استنفرت قواتها في مختلف المناطق الشعبية؛ تحسبا لمزيد من الهجمات مع تصاعد الحملة العسكرية التي تشنها قوات الجيش العراقي بدعم جوي غربي ضد معاقل عناصر داعش شمالي وغربي البلاد".

 

وفي السياق ذاته، قال عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي لوكالة الأناضول، ان "عناصر تنظيم داعش لازالوا قادرين على تنفيذ هجمات بالسيارات المفخخة في العاصمة."

 

وأضاف المطلبي أن "المعلومات الاولية لتفجيري المشتل والعامرية تشير الى ان مصدر السيارتين من المناطق القريبة من المنطقتين المستهدفتين".

 

وأوضح أن "الجهات الأمنية تعمل حاليا على تدقيق أشرطة التسجيل الخاصة بكاميرات المراقبة في بغداد لمعرفة بدقة الجهات المسؤولة عن الانفجارين وكيفية وصولهما الى المنطقتين المذكورتين".

وعادة ما يتهم المسؤولون العراقيون عناصر تنظيم داعش بالوقوف وراء تفجير السيارات المفخخة والعبوات الناسفة في بغداد والمحافظات الأخرى.

 

وتشهد بغداد ومحافظات أخرى أعمال عنف بشكل شبه مستمر، تتمثل في تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، تسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين وعناصر الأجهزة الأمنية، بالتزامن مع معارك عنيفة في مناطق شمال وغرب البلاد، بين قوات الأمن مدعومة جويا من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، وتنظيم "داعش" الذي يسيطر على مدن بأكملها بتلك المناطق.

أخبار ذات صلة