اشتية لرؤيا : مقترحات كيري خطيرة

عربي دولي
نشر: 2014-02-22 03:10 آخر تحديث: 2016-07-11 18:00
اشتية لرؤيا : مقترحات كيري خطيرة
اشتية لرؤيا : مقترحات كيري خطيرة

رؤيا- أحمد براهمة - أكد عضو الوفد الفلسطيني المفاوض المستقيل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتيه لرؤيا أن الاردن هو شريك أساسي في عملية السلام وله دور كبير في القضية الفلسطينية حول مختلف المواقف والقضايا، مثل اللاجئين والقدس والحدود والأمن والمياه وحذر اشتية خلال لقاء اجراه معه الزميل احمد براهمة في مدينة رام الله من خطورة القبول الفلسطيني باتفاق إطار يصبح بديلاً عن المرجعيات الدولية، بحيث يكون هنا قد ارتكب خطأ فادحاً في حق نفسه وهو ما يسعى جون كيري لتحقيقه من خلال تقديمه او حديثه عن صيغ غامضة للجانب الفلسطيني وواضحة للإسرائيلي.

وقال اشتية إن أي اتفاق يتم التوصل إليه مع الجانب الإسرائيلي سيكون ثمرة التنسيق مع الأردن والدول العربية الأخرى والجامعة العربية. وحول ما يدور عن خطة وزير الخارجية الامريكي جون كيري قال اشتيه إن الإدارة الأميركية تطرح مشروع إطار للتفاوض مدته خمس سنوات أخرى، وليس اتفاقاً لحل نهائي الامر الذي يرفضه الفلسطينيون .

ونفى اشتية وجود صفقات أو قنوات تفاوضية سرّية بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي موضحا أن السلطة الفلسطينية لن تكون مظلة لحماية الاحتلال وخدمة وظائفه، بينما يناط خيار الدولة الواحدة بالواقع وديناميته الخاصة. وبين أن "وزير الخارجية الأميركي جون كيري لم يقدم حتى الآن مبادرة أو خطة مدروسة ومكتوبة"، موضحاً أن "لا معنى لإيراد تحفظات فلسطينية وإسرائيلية على اتفاق لاحق، بحيث يلقى نفس مصير خريطة الطريق (2003) التي تضمنت 14 تحفظاً إسرائيلياً، ومن ثم أهملت ولم يعد يذكرها أحد".

وحذر اشتية من خطورة القبول الفلسطيني باتفاق إطار يصبح بديلاً عن المرجعيات الدولية، بحيث يكون هنا قد ارتكب خطأ فادحاً في حق نفسه وهو ما يسعى جون كيري لتحقيقه من خلال تقديمه او حديثه عن صيغ غامضة للجانب الفلسطيني وواضحة للإسرائيلي. وقال إن "الجانب الفلسطيني وافق على وجود طرف ثالث على الحدود، بمشاركة قوات من الناتو والأردن وفلسطين، مع تواجد دوريات متنقلة إسرائيلية خلال 3 - 5 سنوات، وهي الفترة التي يتم فيها استكمال انسحاب الاحتلال".

أخبار ذات صلة

newsletter