اعتصام لوكلاء السياحة والسفر وشركات الحج والعمرة احتجاجا على قانون البصمة

محليات
نشر: 2014-11-16 11:50 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
اعتصام لوكلاء السياحة والسفر وشركات الحج والعمرة احتجاجا على قانون البصمة
اعتصام لوكلاء السياحة والسفر وشركات الحج والعمرة احتجاجا على قانون البصمة
المصدر المصدر

رؤيا – حافظ ابو صبرا – اعتصم صباح الاحد المئات من اعضاء جميعة وكلاء السياحة وشركات الحج والعمرة و السفر بالقرب من الدوار السابع، وذلك رفضا لنظام العمل "بالبصمة" الجديد، لمن يود اداء العمرة من المواطنين الاردنيين خلال اجراءات الاعداد والتجهيز للاوراق الرسمية ماقبل السفر.

 هذا ونقل المشاركون اعتصامهم إلى امام مجلس النواب، حيث تبنى عدد من النواب قضيتهم ، ورفع مذكرة نيابية بعد توقيعها من اكبر عدد من النواب ليتم رفعها لرئيس المجلس ومن ثم لرئاسة الحكومة.

 من جهته قال النائب عساف الشوبكي بأن امر البصمة يعتبر انتهاكا لخصوصية المواطن الاردني وانتهاكا للسيادة الوطنية.

 وكانت سفارة المملكة العربية السعودية بعمان قررت تطبيق نظام بصمة الوجة والأصابع للأردنيين الراغبين بأداء مناسك العمرة أو الحج

واستنكر المشاركون اعتماد شركة غير اردنية للقيام بتنفيذ قرار البصمة.

وطالب اصحاب شركات الحج والعمرة المشاركون في الاعتصام بالغاء موسم العمرة لهذا العام.

واعتبر رئيس جمعية وكلاء السياحة السفر شاهر حمدان لرؤيا إن هذا القرار الذي يتم تنفيذه من قبل شركة غير اردنية انتهاكا للسيادة الاردنية على ارضها على حد قوله.

واكد على ان جمعية وكلاء السياحة ترفض هذا القرار قطعيا، لافتنا إلى أن 700 مكتب حج وعمرة مهددة بالاغلاق بسبب هذا القرار، مما سيؤدي إلى توقف 3500 مواطن اردني عن العمل.

وطالب حمدان الحكومة السعودية باستثناء الاردن من قرارها، وذلك لأن الاردن هي بلد مجاور للسعودية.

وذكر أن الشركة التي ستنفذ القرار السعودي، تم تقديمها على ابناء الوطن ، حيث منحها المسؤولون هذا الاسثناء على حد وصفه.

اعتبر أن القانون الجديد سيسئ للاقتصاد الوطني، حيث أنه سيشمل شركات النقل وشركات التوظيف وشركات السياحة والسفر الاردني وشركات الحج والعمرة.

ونوه إلى أن المواطن الاردني كان يحصل على تاشيرة العمرة مقابل 75 ديناراً فاصبحت تكلفتها 120 دينارا.

واعتبر مشاركون ان قانون البصمة اجراء امني، مشيرين إلى أنه لا يوجد جهة امنية تقوم بأخذ لبصمة لنصف مليون اردني.

 وحول ما يقال بأن قانون البصمة قرار سيادي للسعودية، اشاروا إلى أن السيادة تكون على على الارض الاردنية، وليست على الارض السعودية.

وذكروا انه لم يسجل ان قام مواطن اردني بأي عمل ارهابي في رحلات الحج والعمرة.

 من جهته أكد مدير عام الشركة المعنية محمد شهاب الدين بأن الشركة اردنية وانها تعد وكيلا منفذا لاجراءات سعودية، تم الاتفاق عليها بين وزارة الخارجية السعودية وسفاراتها مع مختلف الدول في العالم، موضحاً بأن هذا الاجراء متفق عليه بين السفارة السعودية في الاردن ووزارتي الخارجية والاوقاف.

 وبين أن شركتهم طرحت عدة حلول خلال اجتماعاتهم مع وكلاء السياحة والسفر للتخفيف على المواطنين الاردنيين واهمها انشاء مراكز متنقلة لتنفيذ الاجراء في مختلف مناطق المملكة، مؤكدا بأن الاجراء لا يزيد تكاليف السفر سوى اربع دنانير فقط.

 

 

أخبار ذات صلة