"داعش" يعدم الرهينة الأميركي بيتر كاسيغ .. فيديو

عربي دولي
نشر: 2014-11-16 09:34 آخر تحديث: 2016-07-30 06:40
المصدر المصدر

رؤيا - أعلن تنظيم داعش ، عن اعدام الرهينة الامريكي لديه بيتر كاسيغ، الذي كان يعمل في مجال الاغاثة في سوريا.

وكان كاسيغ البالغ من العمر 26 عاما بعث قبل اعدامه رسالة لوالديه، في حزيران يونيو الماضي، قال فيه إنه "خائف من الموت" و"حزين" للألم الذي تسببه محنته لعائلته.

وبث التنظيم مقطع فيديو مصور، تظهر فيه عملية اعدام، الرهينة الامريكي لديه بيتر كاسيغ.

وقبل اعدام كاسيغ الذي تحول إلى الإسلام وفضل مناداته باسم عبد الرحمن، بث التنظيم الجمعة الماضية شريط فيديو، يظهر قطع رأس الرهينة البريطاني آلن هينينغ.

وهذا هو الشريط الخامس الذي يبثه تنظيم  الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا، إذ سبق له أن أعدم الصحفي الأمريكي جيمس فولي، والصحفي الإسرائيلي الأمريكي، ستيفن ستولوف، والبريطاني، ديفيد هينز، العامل في المجال الخيري.

ويقول التنظيم إنه أعدم الرهائن انتقاما للضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة على مواقع جماعة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتقول عائلة كاسيغ إنه كان يعمل في منظمة خيرية أنشأها في سوريا، واختطف العام الماضي في طريقه إلى مدينة دير الزور.

أخبار ذات صلة