داود : توقيف 30 خطيبا منذ بداية العام لأسباب بينها الدعوة لفكر متطرف

محليات
نشر: 2014-11-15 23:17 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
داود : توقيف 30 خطيبا منذ بداية العام لأسباب بينها الدعوة لفكر متطرف
داود : توقيف 30 خطيبا منذ بداية العام لأسباب بينها الدعوة لفكر متطرف
المصدر المصدر

رؤيا - الدستور - أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داود على دور المنبر في محاربة الفكر المنحرف المنحل والفكر المتطرف للإرهاب وبخاصة بين فئة الشباب ، مشيرا الى أن التطرف والفكر التكفيري والعنف ظاهرة ضربت المنطقة يجب محاربتها والوقوف ضدها   .
وشدد داود خلال لقائه الائمة والوعاظ في محافظة المفرق بقاعة بلدية المفرق ، على أن المنبر انما هو للدعوة والتوجيه وإرشاد الناس الى طريق الخير وطرح مشكلات وقضايا المجتمع وليست لإطلاق الدعوات السياسية او الحزبية أو لجهات أو جماعات معينة.
ودعا الى تناول الموضوعات التي تهم الوطن والمواطن ، مبينا أن الوزارة لا تمانع الحديث في السياسة والشأن العام بما ينفع الناس وإنما تمانع القدح والسب والشتائم والتعرض للأشخاص والهيئات والدول وتسييس المنابر .
وأوضح داود بأن الخطباء الذين تم إيقافهم منذ بداية العام حوالي 30 خطيبا ، مؤكدا أن إيقافهم كان لأسباب متعددة حيث أن عددا منهم قام بالسب والشتائم خارج اطار الوظيفة وآخرون وردت عليهم مشكلات لا علاقة لها بالخطبة .
وأضاف أن آخرين منهم من دعا الى فكر متطرف وأشاد به ،وغيرهم لم تكن خطبهم بالمستوى المطلوب وغير قادرين على الخطابة مؤكدا أنهم ليسوا من تيار معين أو ينتمون لأحزاب وأن التوقيف جاء بعد استنفاد النصح والإرشاد والتنبيه.
وبين أن وزارة الاوقاف تهدف الى نشر بذور الخير في رحاب المجتمع والإسهام في تحقيق امن الوطن والمواطن من خلال المساجد والمنابر وأن الهدف من هذه اللقاءات هو الارتقاء بخطبة الجمعة .
وبين أن من أهم واجبات الخطيب خدمة وبناء الوطن والأمة موضحا أن خطبة الجمعة من أهم وسائل الاعلام والاتصال فضلا على أنها عبادة وشعيرة من شعائر الله وأن على الخطيب أن يتلمس أحوال وقضايا المجتمع .
وأضاف أن أحد أهم أهداف خطبة الجمعة تعظيم الايجابيات في المجتمع ومحاصرة أو القضاء على الظواهر السلبية مشيرا الى أن الائمة والوعاظ هم ورثة الانبياء الذين يقومون بالدعوة الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة .
وأكد الوزير على أن يكون المنبر وسيلة لنقل الاخبار والمعلومات الصحيحة والصادقة وليس وسيلة لنقل الشائعات والمعلومات الغير صحيحة لأنها قد تؤدي الى الفتنة والخلافات داعيا الى أن تكون الخطبة بلغة بسيطة وخالية من الاخطاء اللغوية والمحافظة على وحدة الموضوع .
وأكد على عدم اطالة الخطبة وأن تكون مدعمة بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية مبينا أن قانون الوعظ والإرشاد والخطابة يهدف الى الارتقاء بخطبة الجمعة والالتزام بأحكام الشريعة وأصولها .
وأشار الى وجود 7 آلاف مسجد موزعة في كافة مناطق المملكة منها 5500 مسجد تقام فيها خطبة الجمعة ما دفع بالوزارة الى الاستعانة بخطباء من جهات أخرى لتأدية هذه الرسالة في ظل عدم قدرة الوزارة على تغطية كامل هذه المساجد .
وأشار الى أن الوزارة ماضية في تعيين جميع حملة المؤهلات الشرعية في المساجد وصولا الى تعبئة كافة الشواغر فيها لافتا أنه تم تعيين نحو 300 امام و200مؤذن ونحو 400 خادم خلال هذا العام .  
وأشار الى أن الوزارة أعدت خطة لتفعيل معهد الملك عبد الله الثاني للتأهيل والتدريب ليؤدي دوره في تأهيل الائمة والخطباء والمؤذنين ليكونوا قادرين على القيام بدورهم بصورة أكثر فاعلية .
وفي ختام اللقاء الذي حضره مدير التربية والتعليم لقصبة المفرق احمد عايد بني خالد ومديروا أوقاف المفرق والبادية الشمالية الدكتور احمد الحراحشة والدكتور رضوان العظامات كرم الوزير عددا من حفظة كتاب الله .

أخبار ذات صلة