الوحدات يحسم المواجهة مع الحسين إربد بثلاثية ويسترد الصدارة

رياضة
نشر: 2013-12-09 20:56 آخر تحديث: 2016-06-26 15:21
الوحدات يحسم المواجهة مع الحسين إربد بثلاثية ويسترد الصدارة
الوحدات يحسم المواجهة مع الحسين إربد بثلاثية ويسترد الصدارة

استرد فريق الوحدات صدارة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم رافعا رصيده إلى 19 نقطة، بعد فوزه الكبير والمستحق على نظيره الحسين إربد 3-0، في مباراة جرت أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني، في ختام الأسبوع التاسع من البطولة، بينما توقف رصيد الحسين إربد عند 8 نقاط.
وفاز فريق الفيصلي على نظيره الصريح 2-0، في مباراة جرت أمس على ستاد عمان، ليرفع الفيصلي رصيده إلى 11 نقطة من 6 مباريات، بينما توقف رصيد الصريح عند 6 نقاط.
وعلى ستاد الأمير فيصل في الكرك تعادل فريقا ذات راس والعربي 0-0، ليصبح رصيد ذات راس 13 نقطة والعربي 11 نقطة. (التفاصيل ص 3)
الوحدات 3 الحسين إربد 0
لم يحسن الفريقان التعامل مع أرضية الملعب المشبعة بمياه الأمطار، فجاءت معظم الكرات مقطوعة، في ظل عدم تركيز متبادل وعدم إضفاء جدية في التعامل مع الكرة.
أداء الحسين إربد كان أكثر انسجاما، في ظل البحث عن التواجد في منطقة العلميات، بتواجد أحمد ادريس وعبدالله أبو زيتون، ووجود إسناد حاضر من الظهيرين وعد الشقران ومراد مقابلة في الميمنة والميسرة، مع تراجع سامر السالم لمنطقة العلميات، ثم تقدمه خلف المهاجم حمزة البدارنة الذي وجد نفسه محاصرا بين قلبي دفاع الوحدات طارق خطاب وباسم فتحي، بيد ان الأداء بقي دون الطموح.
ورغم السيطرة الصفراء، لم يستطع لاعبو الحسين اربد تهديد مرمى مالك شلبية سوى بكرتين، الاولى عبر كرة بينية مررها سامر سالم استقبلها عبدالله أبو زيتون وسدد كرة قوية أبعدها شلبية لركنية، والثانية من كرة ثابتة سددها أحمد ادريس بأحضان شلبية.
الوحدات تحرك في النصف الثاني من الشوط، وأبدى حضورا مميزا في وسط الميدان، فقاد رجائي عايد واحمد إلياس مهمة ربط خطوط الفريق، فيما وفر فراس شلباية إسنادا من الميمنة والدميري من الميسرة، ليتحرك رأفت علي صوب الجانب الهجومي إلى جانب حسن عبدالفتاح من العمق وعامر ذيب من الميمنة لإسناد دانيال في الجانب الهجومي، بيد أن ذلك لم يغير شيئا، رغم التصويبة القوية لرأفت علي من خارج المنطقة ارتدت من عارضة حارس الحسين الصغير امام دانيال الذي كان متسللا، فيما كان رأفت يمرر كرة عميقة صوب عامر ذيب الذي انسل خلف المدافعين وسدد كرة ابعدها الحارس لركنية، لتنتهي احداث الشوط الاول بالتعادل السلبي.
ثلاثية خضراء
شعر الوحدات بأهمية نقاط اللقاء، فانطلق صوب مواقع الحسين اربد، ومارس ضغطا هجوميا من كافة المحاور بغية ملامسة الشباك، وقطع احمد الياس شوطا كافيا من المراوغة للاعبي الحسين الواحد تلو الآخر، ليتولى رأفت بعدها المهمة عندما استقبل الكرة على مشارف الجزاء وسددها بقوة في الشباك مسجلا هدف الوحدات الاول في الدقيقة 53.
الهدف رفع مؤشر حرارة اللقاء، وتألق مالك شلبية في إبعاد كرة عبدالله أبو زيتون القوية لركنية، ليواصل الوحدات الاداء الرائع عندما استقبل رأفت علي كرة عامر ذيب ومررها بينية لحسن عبدالفتاح الذي سددها في الشباك مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 57.
وزاد الوحدات من إيقاعه الهجومي، وتمكن من اضافة الهدف الثالث في الدقيقة 62 عندما قطع رأفت علي كرة ودخل الجزاء وسدد كرة (لوب) بأناقة في اقصى الزاوية اليسرى للحارس البديل محمد أبو خوصة.
بعد المجهود الوافر من رأفت علي، قام المدير الفني للوحدات بسحبه والدفع بالبديل الشاب بهاء فيصل، واضاف ورقة هجومية اخرى تمثلت بليث البشتاوي عوضا عن دانيال ثم بأحمد عبدالمنعم مكان حسن المصاب، وكاد بشتاوي ان يضيف الهدف الرابع بيد أن أبو خوصة ابعد صاروخيته لركنية، لتنتهي المباراة بفوز مستحق للوحدات وبثلاثية بيضاء.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 3 الحسين 0
الأهداف: رأفت علي د:53 و د:62، حسن عبدالفتاح د:57
الحكام: عبدالرزاق اللوزي، محمد بكار، محمد الروابدة، طارق الدردور.
العقوبات: إنذار محمد الدميري (الوحدات)، عامر علي (الحسين).
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني.
مثل الوحدات: مالك شلبية، طارق خطاب، باسم فتحي، محمد الدميري، فراس شلباية، رجائي عايد، أحمد الياس، عامر ذيب، رأفت علي (بهاء فيصل)، حسن عبدالفتاح (احمد هشام عبدالمنعم)، دانييل اولير (ليث البشتاوي).
مثل الحسين: احمد الصغير (محمد أبو خوصة)، عبدالله صلاح، منيف عبابنة، وعد الشقران، مراد مقابلة، عامر علي (قصي عبدالله)، احمد ادريس، عبدالله ابو زيتون، ادمير ماليك، حمزة البدارنة (لؤي عمران)، سامر السالم.
الفيصلي 2 الصريح 0
لم يحل الجو الماطر وتساقط حبات الخير على ارض الملعب، دون الإثارة والمتعة، ولم يكن لاعبو الفيصلي بحاجة لوقت طويل قبل أن يهتدوا للوصول إلى مرمى خالد العثامنة، فتحرك الثلاثي حسونة الشيخ وقصي أبو عالية وشريف عدنان وبإسناد من الحناحنة في الميمنة والنبر في الميسرة، ووجدوا أنفسهم يصلون لمشارف منطقة جزاء الصريح، الذي لعب بأسلوب متزن في تطبيق الواجبات الدفاعية والهجومية، فحاول عبدالرؤوف الروابدة ورضوان شطناوي وايمن خالد اغلاق مسار العمق أمام الانطلاقات الفيصلاوية بالتعاون مع ثنائي الدفاعي محمود فزاع ووليد زيادة والظهيرين احمد عبدالحليم وعلاء القيسي، فأصبحت مهمة حاتم علي ومن ورائه رائد النواطير في اقتحام منافذ الصريح الامامية رغم تحركات الخوالدة المتواصلة، فحاول حاتم علي طرق المرمى عبر كرة ضعيفة جاورت القائم، وتأخر حسونة في تسديد الكرة ليخرجها نزاع في الوقت المناسب.
لاعبو الصريح حاولوا استغلال تقدم لاعبي الفيصلي بإرسال كرات طويلة صوب المهاجمين عوض راغب واسامة أبو طعيمة، اللذين وقعا تحت مراقبة الزواهرة والالوسي، فبقيت الخطورة غائبة عن مرمى الشطناوي باستثناء تسديدة احمد عبدالحليم الذي سدد كرة من موقف ثابتة بجوار المرمى، وعاد وأرسل قذيفة من الميمنة ردها الشطناوي لركنية.
ضغط الفيصلي تواصل من محاور مختلفة وسدد حسونة كرة مفاجئة بعيدة عن المرمى، قبل أن يعود القائد حسونة ويترك رائد النواطير في مواجهة العثامنة بكرة ماكرة ترجمها النواطير هدفا د:32.
وتعدد مشهد الوصول لمرمى الصريح مع التركيز على الكرات العرضية غير المفيدة، في ظل سيطرة الحارس والدفاع عليها بدون عناء، ليجري المدير الفني للفيصلي محمد اليماني تغييرا بدخول اللاعب حسين زياد عوضا عن قصي أبو عالية مع تغير الواجبات على ارض الميدان، وفرض الشطناوي نفسه من جديد وهو يتصدى لقذيفة المدافع وليد زياد وأخرجها لركنية.
ومع تبادل المشاهد الهجومية بين الفريقين، لم يحسن الخوالدة استغلال تمريرة حسونة البينية في عمق الدفاع، وذهب "كرباج" الحناحنة فوق العارضة، ومر "كعب" حاتم علي بمحاذاة القائم، لينتهي الشوط بتقدم فيصلاوي بهدف النواطير.
تعزيز فيصلاوي
استهل حاتم علي مجريات الشوط الثاني بفاصل مهاري وحاور مدافعي الصريح لكنه سدد بجوار المرمى، وانطلق الروابدة وايمانويل وأبو طعيمة ورضوان نحو مرمى محمد الشطناوي عبر تبادل الكرات القصيرة لايجاد ثغرات في الخط الخلفي للفيصلي، وعمل مدربه على تحريك الميمنة بدخول عبدالله الشياب بديلا عن القيسي لكن هجماته احتاجت لمزيد من الجدية، وظل النواطير يطبخ الهجمات الفيصلاوية من الميسرة فأرسل كرة متقنة نحو رأس حسونة لعبها خارج المرمى.
وظهر النواطير على ساحة الأحداث مرة أخرى وهو يهدي حاتم علي كرة نموذجية على مشارف الجزاء، أرسلها الأخير على يمن الحارس هدفا ثانيا د:56، ليخرج صاحب الهدف ويدخل عبدالله العطار.
واستمرت "الغزوات الفيصلاوية" نحو مرمى العثامنة تارة من العمق وأخرى من الاطراف، بحثا عن تعزيز غلة الاهداف، لكنها اصطدمت بجدار الصريح الدفاعي وانحصرت الألعاب بين مد هجومي من حسونة ورفاقه وهجمات مرتدة للاعبي الصريح، وكاد من احدها البديل محمود الرياحنة أن يقلص النتيجة لكن تسديدته علت المرمى.
ومضت الدقائق المتبقية بدون تغيير على الحوار الفني، رغم تعدد الكرات الثابتة المؤثرة على مرمى الشطناوي، الذي تألق قي صدها بمساعدة المدافع ، لينتهي اللقاء بفوز الفيصلي بهدفين بدون رد وسط هتافات الجماهير ضد الادارة.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 2 الصريح 0
الاهداف: رائد النواطير د:32 وحاتم علي د:56
الحكام: محمد عرفة ومعتز فراية وايمن عبيدات واشرف الخلايلة.
العقوبات: انذار محمد الشطناوي (الفيصلي)
الملعب: ستاد عمان
مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، إبراهيم الزواهرة، يوسف الالوسي، يوسف النبر، عبدالاله الحناحنة، خلدون الخوالدة، قصي أبو عالية (حسين زياد)، شريف عدنان، حسونة الشيخ (علاء المرافي)، رائد النواطير، حاتم علي (عبدالله العطار).
مثل الصريح: خالد عثامة، محمود فزاع، وليد زياد، احمد عبدالحليم، علاء القيسي (عبدالله الشياب)، ايمن خالد، رضوان شطناوي، عبدالرؤوف الروابدة (محمود العجلوني)، ايمانويل، اسامة أبو طعيمة، عوض راغب (محمود الرياحنة).
ذات راس 0 العربي 0
بحث كلا الفريقين عن التواجد في منطقة العمليات، واستخدام التمريرات القصيرة لإمتلاك زمام الأمور في ظل تساقط حبات المطر التي روت الملعب، والعمل على السيطرة على مفاتيح اللعب في الفريقين.
العربي أظهر جدية واضحة في التعامل مع الأجواء التي رافقت المباراة، فعمل إحسان حداد وخلدون الخزام في ضبط إيقاع الأداء، في ظل تقدم الظهيرين عماد ذيابات ومعاوية الشطناوي، وذلك لفرض زيادة عددية في منطقة العمليات الى جوار محمود البصول ويوسف ذودان، وتولى ياسر الرواشدة وطارق صلاح مراقبة مهاجمي ذات راس شريف النوايشة وجهاد الشعار، فيما كان ماهر الجدع ومحمد البكار يحاولان الفرار من رقابة مدافعي ذات راس مالك الشلوح وحاتم عقل واحمد ابو حلاوة.
في الجهة المقابلة، تعامل ذات راس بجدية أكثر من الظروف الجوية، حيث لجأ للتسديد المباغت من خارج المنطقة، فاستهل ذات راس التهديد عندما مرر قصي الجعافرة كرة بينية صوب جهاد الشعار الذي سدد كرة قوية إستقرت في احضان الهزايمة الذي تصدى ببراعة لتسديدة فهد يوسف الماكرة بعد عرضية بهاء عبدالرحمن.
انطلق العربي بكرات قوية صوب مرمى معتز ياسين، وحاول إستخدام الكرات البعيدة، وسط إنتشار أفضل للفريق على إرجاء الملعب، وكاد البصول أن يحقق التقدم للعربي ومن أول هجمة، عندما سدد كرة "كرباجية" مرت بمحاذاة القائم الايسر للياسين الذي تألق في ابعاد رأسية خلدون الخزام لركنية، فيما تكفل مدافع العربي ياسر الرواشدة في إبعاد قذيفة محمود موافي بعد أن اجتازت الحارس، ليبعدها الرواشدة من حلق المرمى اخطر فرص الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.
لا جديد
استهل فريق العربي مجريات الحصة الثانية ببداية قوية واظهر نواياه الهجومية من خلال تحركات البصول وذودان في وسط الميدان وباسناد واضح من أحسان حداد وخلدون خزام المرمى الذي شكل ضغطا على مرمى معتز ياسين، واجبر ذات راس على إعادة ترتيب أوراقه من جديد، فنشط بهاء عبد الرحمن وعبد القادر مجرمش وفهد يوسف ووفق هجمات منسقة وصلت مرمى الهزايمة، فأضطر الخط الخلفي للتراجع ومثله فعل وسطه، الامر الذي منح لاعبو ذات راس افضلية وتحصل على عدة ركنيات لم تجد طريقها للشباك حتى الكرة الخطرة التي ارسلها فهد يوسف وانبرى لها ابو حلاوة ليسدد برأسه لحظة خروج الهزايمة تولت العارضة ردها، وكان بأمكان النوايشة افتتاح التسجيل وهو يستقبل كرة زميله محمود موافي تبعه مالك الشلوح برأسيه حولها الهزايمة صوب الراية الركنية.
أمام هذا الوضع حاول ياسر الرواشدة وصادق صلاح احتواء هذه النزعة الهجومية وتحويل الكرات المستحوذة إلى مناولات معاكسة لكنها تحطمت على حافة المنطقة فأضطر خزام ورفاقه بالتسديد البعيد الا أن صحوة معتز ياسين ابقت مرماه نظيفا، وابقت الزخم الهجومي في ملعب العربي فأخرج الهزايمة كرة بهاء عبد الرحمن لركنية وجاورت صاروخية فادي شاهين الاخشاب، ولم تثمر سيطرة ذات راس في الفترة الاخيرة من ترجمتها إلى أهداف.
المباراة في سطور
النتيجة: ذات راس 0 العربي 0
الاهداف: لا يوجد
الملعب: ستاد الأمير فيصل بالكرك.
الحكام: أحمد يعقوب، محمود ظاهر، فايز المحسيري، مهند عقيلان
العقوبات: انذر الحكم محمود موافي وبهاء عبد الرحمن (ذات راس) وهشام الهزايمة (العربي)
مثل ذات راس: معتز ياسين، أحمد ابو حلاوة، حاتم عقل، مالك الشلوح، قصي الجعافرة( فادي شاهين)، عبدالقادر مجرمش، بهاء عبدالرحمن، فهي يوسف، محمود موافي، جهاد الشعار (هاني رزق)، شريف النوايشة.
مثل العربي: هشام الهزايمة، طارق صلاح، ياسر الرواشدة، معاوية الشطناوي، عماد ذيابات، احسان حداد، خلدون الخزام، محمود البصول، يوسف ذودان، ماهر الجدع (بلال الدهود)، محمد البكار (صانديه).الغد 

أخبار ذات صلة

newsletter