مجلس الأمن يمدّد العقوبات المفروضة على اليمن عاما إضافيا

عربي دولي
نشر: 2020-02-26 11:58 آخر تحديث: 2020-02-26 12:07
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

مدّد مجلس الأمن الدولي الثلاثاء العمل بمنظومة العقوبات المفروضة على اليمن عاماً إضافياً أي حتى شباط 2021، وذلك بعد نقاشات حادة بين بريطانيا وروسيا التي هدّدت باستخدام حق النقض (الفيتو) إذا تضمن قرار التمديد أي إشارة ولو ضمنية إلى إيران.


اقرأ أيضاً : سقوط طائرة مقاتلة تابعة للتحالف العربي في اليمن


وأقرّ المجلس بموافقة 13 عضواً وامتناع روسيا والصين عن التصويت، النصّ الذي أعدّته بريطانيا ويمدّد حتّى شباط/فبراير 2021 العمل بالعقوبات المفروضة 

وينص نظام العقوبات الذي مدّد الثلاثاء قبل يوم من انتهاء مدّته، على تمديد تفويض خبراء الأمم المتحدة للإشراف على الحظر المفروض على الأسلحة منذ العام 2015 وإمكانية فرض تجميد موجودات وحظر سفر.

وبينما لم تكن هناك صعوبات كبرى في المفاوضات التي تجري منذ أسبوع، اعترضت روسيا فجأة الإثنين على النص الذي أعدته بريطانيا وهددت باستخدام حق النقض وعرض مشروع مضاد، كما ذكر دبلوماسيون. 

وقالت المصادر نفسها إن روسيا رفضت بشدة أي إشارة إلى إيران التي ورد ذكرها في التقرير الأخير لخبراء الأمم المتحدة. 

ويؤكد الخبراء في هذه الوثقية التي نشرت في نهاية كانون الثاني أن المتمردين الحوثيين في اليمن يمتلكون منذ 2019 أسلحة جديدة (طائرات بلا طيار وصواريخ عابرة) يحمل بعضها "خصائص تقنية مشابهة لأسلحة مصنوعة في إيران".

أخبار ذات صلة