تهم"الفتنة والعنصرية" تلاحق الأردني وسيم يوسف بمحاكم الإمارات

عربي دولي
نشر: 2020-02-23 08:43 آخر تحديث: 2020-02-23 08:43
وسيم يوسف داعية إسلامي أردني- إماراتي
وسيم يوسف داعية إسلامي أردني- إماراتي
المصدر المصدر

باتت تهم الترويج لبرامج وأفكار من شأنها إثارة الفتنة والكراهية والعنصرية، والإضرار بالسلم الاجتماعي، تلاحق الداعية الإماراتي الأردني وسيم يوسف أمام محاكم الإمارات.


اقرأ أيضاً : وسيم يوسف أمام القضاء الإماراتي بتهم "الفتنة والكراهية والإضرار بالوحدة الوطنية"


فقد نظرت الدائرة الثانية لمحكمة جنح أبوظبي، في ست قضايا أحيلت إليها ضمن مجموعة الدعاوى المقدمة من الداعية ، وسيم يوسف، فيما كشف محامو المتهمين خلال الجلسة، عن تقديم بلاغ ضد الشاكي بتهمة الترويج لبرامج وأفكار من شأنها إثارة الفتنة والكراهية والعنصرية، والإضرار بالسلم الاجتماعي. 

وتفصيلاً، أجمع المحامون الحاضرون للدفاع عن المتهمين بسبّ الداعية، وسيم يوسف، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، خلال مرافعاتهم، على أن الدعاوى التي رفعها الشاكي كانت بعد مرور الفترة القانونية على حق التقاضي، التي تبلغ ثلاثة أشهر، وانتفاء الركنين المادي والمعنوي لجريمة السب والقذف، وأن رفع الدعاوى جاء من غير ذي صفة، حيث إن الوكالة الممنوحة لمحامية وسيم يوسف، لا تعطيها حق فتح البلاغات، كما دفعوا بحق النقد المباح للمتهمين. 

وأكدوا أن تغريدات موكليهم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جاءت للرد على ما قاله وسيم يوسف، وتشكيكه في صحيح البخاري، وأن تعليقاتهم تأتي في إطار حرية الرأي، وكانت نابعة من غيرتهم على دينهم ووطنهم خصوصاً. 

وطعنت إحدى المحاميات، خلال دفاعها عن أحد المتهمين، بالتزوير في التغريدات محل اتهام موكلها، مؤكدة أن الشاكي اجتزأ من تغريدة أخرى وأضافها إلى تغريدة موكلها واتهمه بها، وطالبت بإحالة المستند محل الاتهام للمختبر الإلكتروني، مشيرة إلى خلو الأوراق من دليل يثبت أن التغريدات صدرت من هاتف موكلها، إضافة إلى إنكار المتهم للتهمة في جميع مراحل الدعوى. 

وأشار المحامون إلى بطلان محضر التحقيقات، وما تلاها من إجراءات قانونية، نظراً إلى عدم وجود تفريغ للأجهزة الإلكترونية، لافتين إلى أن القائمين على إجراءات الضبط والتفتيش ارتكبوا مجموعة من المخالفات، تعدوا بها الدور الذي كان يتوجب عليهم القيام به. 


اقرأ أيضاً : وسيم يوسف أمام جنايات الإمارات بتهمة إثارة خطاب الكراهية


وأكدوا أن الشاكي هو من استفز المجتمع بتغريداته، والتمسوا مخاطبة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، لتقديم رأيها في تصريحات الشاكي الإعلامية التي دفعت المتهمين إلى الرد عليها.

من جانبه، فنّد ممثل النيابة العامة الدفوع التي ساقها ممثلو الدفاع عن المتهمين في القضايا المنظورة، موضحاً أن الإجراءات الخاصة بالدعوى، من فتح ملف وصولاً إلى إحالة للمحكمة المختصة، وما شمله ملف التحقيقات من اعترافات، جاءت لتؤكد ارتكاب المتهمين الجرائم المسندة إليهم. 

وقد تقرر تحديد يوم الثلاثاء الموافق 3 آذار المقبل موعدًا للنظر في أولى جلسات محاكمة وسيم يوسف، بتهم تتعلق بإثارة الفتنة والكراهية، والإضرار بالوحدة الوطنية.

ووسيم يوسف داعية إسلامي أردني-إماراتي، وخطيب وإمام بمسجد الشيخ زايد الكبير ولد 29 حزيران 1981 في إربد شمالي المملكة.

أخبار ذات صلة