ماذا قال الأردنيون عن تعيين ترمب "سلطية" مستشارة للأمن الأمريكي؟

هنا وهناك
نشر: 2020-02-22 10:09 آخر تحديث: 2020-02-22 11:56
تحرير: علاء الدين الطويل
جوليا نشيوات
جوليا نشيوات
المصدر المصدر

تفاعل الأردنيون مع إعلان الإدارة الأمريكية تعيين جوليا نشيوات "أردنية من عشيرة سلطية"، مستشارة للأمن الداخلي للرئيس دونالد ترمب.


اقرأ أيضاً : ترمب يختار أردنية من عشيرة سلطية مستشارة للأمن الداخلي الأمريكي .. سيرة ذاتية


وعجت مواقع التواصل الاجتماعي، بعبارات التمجيد والتبريك للأردنية نشيوات، التي تولت مناصب عديدة في الولايات المتحدة الأمريكية.  

وعلق ناشط على ذلك قائلًا " تم تعيين جوليا نشيوات .. لما نغني (واشنطن الامريكية تنخى شباب السلطية) ما بصدقونا".

وذهب معلقون إلى اعتبار ان اختيار نشيوات لهذا المنصب بسبب كفاءتها وقدرتها وليس بسبب مناطقيتها كما هو معمول في العالم العربي والأردن في كثير من الأحيان.

وكتب ناشط " ترمب لما  اختار جوليا نشيوات .. اختارها لأنه شافها مواطنة أمريكيه .. فيها كفاءه لخدمة المصالح الأمريكيه ..ما اختارها لأنه أردنية قرابة أبو فلان أو زوجة فلان .. وإنجازها لبلدها أمريكا".

وأضاف "هم بهمهم إللي يخدم بلدهم بغض النظر عن قرعة  أبوه من وين .. المهم يكون أمريكي مخلص لأمريكا".

ولجأ البعض إلى التساؤل" ماذا لو كانت هذه الشابة ما زالت في الأردن، وكان توقعهم أنها تنتظر دورها الوظيفي في ديوان الخدمة المدنية.

وشغلت نشيوات مناصب عدة في الإدارة الأمريكية خلال الأعوام الماضية، أبرزها أنها كانت نائب المبعوث الرئاسي لشؤون الرهائن، المعنية بتعزيز الجهود الدبلوماسية لتأمين عودة آمنة من الأمريكيين الرهائن في الخارج.

تتضمن السيرة الذاتية للشابة نشيوات أيضًا مبادرات رائدة بين الوكالات على المستوى الفيدرالي ، وتطوير شراكات بين القطاعين العام والخاص لتعزيز الولايات المتحدة فرص الاستثمار وتعزيز الأمن القومي والمصالح البيئية.

ويحسب لهذه المسؤولة أنها ساعدت الإدارة الأمريكية في إنجاز واحدة من أهم أولويات ترمب، وهي أنها حررت عشرات الرهائن الأمريكيين.

ونشيوات حاصلة على درجة الدكتوراه من معهد طوكيو للتكنولوجيا ، كما شغلت سابقًا منصب رئيس أركان السياسة في مكتب مدير الاستخبارات الوطنية تحت إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش.

 

في آذار من عام 2013، زارت النشيوات بصفتها نائب مساعد وزير الخارجية الأمركية الأردن، وأعلنت أن حكومة واشنطن ستعمل على مساعدة الأردن في تطوير قطاع الطاقة.

وبحسب مقربون من جوليا نشيوات فإن ابنتهم بارة بعشيرتها وبلدها الأردن، وأكدوا أنها ورغم ولادتها ونشأتها في الولايات المتحدة إلا أنها تتحدث اللغة العربية بطلاقة. 

وأشاروا في حديث سابق لرؤيا إلى أنها تتواصل باستمرار مع أقاربها في مدينة السلط، معربين عن أملهم في أن تحقق المنفعة لبلدها الأردن حكومة وشعبا بهذا المنصب.

أخبار ذات صلة