كورونا يحتل بؤرا جديدة في الصين وآسيا وقلق العالم يتصاعد

عربي دولي
نشر: 2020-02-21 13:31 آخر تحديث: 2020-02-21 13:31
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

عزز ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية وإيران وكذلك في مستشفيات وسجون صينية، القلق من انتشار وباء أسفر عن وفاة أكثر من 2200 شخص حتى الآن.


اقرأ أيضاً : تل أبيب تعلن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا


وقرر العراق والكويت القلقان من انتشار الفيروس، منع أو فرض قيود على السفر من وإلى إيران التي أعلنت عن حالتي وفاة من أصل 13 إصابة جديدة بالفيروس.                                            

وباتت منظمة الصحة العالمية تدعو الأسرة الدولية الآن إلى "الضرب بقوة" بدون انتظار، ضد هذا الفيروس الذي أصيب به أكثر من 75 ألف شخص في الصين و1100 في أماكن أخرى في العالم. 

وقد تراجع عدد الإصابات الجديدة اليومية لأربعة أيام في الصين، لكن اللجنة الوطنية للصحة أعلنت الجمعة أنه عاد إلى الارتفاع (من 673 قبل يوم إلى 889 على الأقل). 

أما مصدر القلق الآخر فهو الإعلان عن عشرات الإصابات في مستشفيين في بكين وأكثر من 400 إصابة في سجون البلاد بينها مئتا إصابة في سجن واحد.

من جهة أخرى، أعلنت السلطات الصينية أن التجارب السريرية للقاح ضد الفيروس المستجد ستبدأ في نيسان المقبل. 


اقرأ أيضاً : تسجيل 118 حالة وفاة بكورونا خلال الساعات الـ24 الماضية في الصين


وتأتي هذه التطورات بينما وضعت الصين فعليا عشرات الملايين من الأشخاص في الحجر الصحي في مقاطعة هوباي (وسط) وكبرى مدنها ووهان -- مركز المرض --، ويلازم العديد من الصينيين بيوتهم بسبب إجراءات حجر في مناطق أخرى في البلاد. 

من جهة أخرى، منعت دول أخرى دخول مسافرين قادمين من الصين، وعلق العديد من شركات الطيران الرحلات إلى هذا البلد. 

لكن كل هذه القيود لم تمنع ظهور إصابات جديدة خارج الصين القارية (لا تشمل هونغ كونغ وماكاو). 

 

أخبار ذات صلة