اليمن تبحث عن فوز أول بالخليج على حساب قطر

رياضة
نشر: 2014-11-15 13:58 آخر تحديث: 2016-07-04 18:50
اليمن تبحث عن فوز أول بالخليج على حساب قطر
اليمن تبحث عن فوز أول بالخليج على حساب قطر
المصدر المصدر

رؤيا - الأناضول -  تقام غدا الأحد مباراتان في الجولة الثانية للمجموعة الأولى من بطولة كأس الخليج لكرة القدم، حيث يلعب المنتخب اليمني مع نظيره القطري، على أن يواجه المنتخب السعودي صاحب الضيافة نظيره البحريني.

 ويسعى المنتخب اليمني في لقاء الغد أمام نظيره القطري إلى دخول التاريخ من أوسع أبوابه بتحقيق أول فوز له في تاريخ مشاركاته ببطولات كأس الخليج، وذلك من خلال تحقيق انتصار على المنتخب القطري.

ويحاول المدير الفني للمنتخب اليمني بقيادة التشيكي ميروسلاف سكوب إيقاف خطورة ثنائي خط الوسط القطري حسن الهيدوس وعلي أسد للعبور بالمباراة إلى بر الأمان.

ولن يجد سكوب سوى عبد الواسع المطري لإيقاف الثنائي القطري، ومنعهما من الوصول إلى مرمى المنتخب اليمني.

ويعول منتخب اليمن على عدد من اللاعبين الذين قدموا مستوى جيدا أمام البحرين أمثال: علاء الصاصي، وعبد الواسع المطري، ووحيد الخياط.

أما المنتخب القطري فبات أحد المرشحين للمنافسة على لقب الخليج، حيث أن مباراة واحدة كانت كافية ليصبح هذا المنتخب من أبرز المرشحين لاحراز اللقب الخليجي، بعد الأداء الجيد في مباراة الافتتاح أمام أصحاب الأرض والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

لكن يتعين على المنتخب القطري أن يحذر من نظيره اليمني الذي أرهق البحرينيين في المباراة الأولى وكاد يخطف منهم فوزا تاريخيا في مشاركاته بكأس الخليج.

أما المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، فإنها ستجمع بين المنتخبين السعودي والبحريني في لقاء يبحث من خلاله كلا الفريقين عن انتزاع النقاط الثلاثة.

ولا مجال أمام المنتخب السعودي سوى البحث عن انطلاقة جديدة غدا خاصة أن المباراة مقامة على أرضه ووسط جمهوره، وذلك بعد المستوى المتواضع الذي ظهر عليه الفريق السعودي في مباراته أمام قطر في الجولة الأولى والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

ومن المتوقع أن يجري المدرب الإسباني لوبيز كارو بعض التعديلات على تشكيلة المنتخب السعودي حيث سيتم الاعتماد على سعود كريري، وتيسير الجاسم، وناصر الشمراني، وأسامة هوساوي المطالبين بتقديم أفضل ما لديهم غدا لاعادة الأمور إلى نصابها .

أما منتخب البحرين بقيادة المدرب العراقي عدنان حمد فلم يكن أفضل حالا، وفوجىء بضغط يمني هائل طوال دقائق المباراة الأولى، لذا فإن المدرب العراقي يعول على إمكانات عدد من لاعبيه أصحاب الخبرة الذين سبق لهم المشاركة مع الأحمر البحريني في دورات سابقة أمثال قائد المنتخب البحريني محمد حسين، الحارس سيد محمد جعفر، المدافع حسين بابا، لاعب الوسط عبد الوهاب علي، المهاجم إسماعيل عبداللطيف، وسامي الحسيني.

ويتصدر المنتخبان السعودي والقطري ترتيب المجموعة الأولى برصيد نقطة واحدة بفارق هدف واحد عن منتخبي البحرين واليمن.

أخبار ذات صلة