إطلاق حملة "العودة.. حقي وقراري" من الأردن.. فيديو

محليات
نشر: 2020-02-20 13:02 آخر تحديث: 2020-02-20 13:30
تحرير: سامي جروان
الصورة من المؤتمر
الصورة من المؤتمر
المصدر المصدر

أطلقت لجنة فلسطين النيابية، الخميس، الحملة المليونية "العودة.. حقي وقراري"، تحت رعاية دولة رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز وبحضور رئيس مجلس النواب بالانابة نصار القيسي وعدد من الشخصيات النقابية والحزبية والشعبية بقاعة.

وقال رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود ان لاءات جلالة الملك عبدالله الثاني كانت استباقا لاي مؤامرة او محاولة لإلغاء الثوابت الفلسطينية.

واعتبر السعود أن أخطر ملف قد يتم العبث به هو حق العودة، بتعزيز وجود الاحتلال في فلسطين وتفرده بالأرض.

ودعا النائب السعود الأردنيين جميعا للتوقيع على وثيقة تضامن مع الفلسطينيين وايصالها للأمم المتحدة عبر القنوات الدبلوماسية.

وأعلن رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز  تضامن الأردن "الأبدي" مع فلسطين، مؤكدا ان الأردن لن يتخلى عن الثوابت الوطنية.

وأكد الفايز تصدي الأردن لمحاولات العبث بالقدس والمضي في رعاية مقدساتها، مضيفا أن هذه الحملة هي رسالة للعالم بأن حق العودة وحق تقرير المصير لا تراجع عنه.


اقرأ أيضاً : مجلس الوزراء يوافق على اتفاقيّ تعاون مع دولة فلسطين


وأكد نقيب المحامين الأردنيين مازن رشيدات أن الشرعية الدولية تؤكد حق الفلسطينيين بالعودة والتعويض ولا يمكن لأحد إلغاؤه، مشيرا إلى أن القوى الشعبية هي الرهان في مواجهة المخططات الصهيوأمريكية.

وأضاف ارشيدات أن فكرة الوطن البديل للفلسطينيين سواء في الأردن او خارجه مرفوضة تماما.

واعتبر ارشيدات أن اجتماع الحكومة مع النقابات والأحزاب والشعب، هو تكاتف واضح واجماع يؤكد تمسك الاردن بحق العودة.

وطالب ارشيدات المجلس بمخاطبة الحكومة لمنع عقد ورشة شبابية من المتوقع عقدها والتي سيشارك فيها الاحتلال.

بدوره قال رئيس مجلس النواب بالإنابة نصار القيسي إن خطة ترمب تلقي بأحلام الأجيال المتعاقبة بالحقوق الشرعية والتاريخية للفلسطينيين.

وأكد القيسي وقوف الأردنيين خلف الملك عبدالله بالتمسك بقرار الأمم المتحدة بحق العودة والتعويض وحق تقرير المصير.

وتهدف الحملة لإثبات حق اللاجئ الفلسطيني بأرضه، وتأكيد رفضه لأي تصرف أو قرار دون موافقته.

وسيكون التفاعل مع الحملة عبر هاشتاغ "#العودة_حقي _وقراري" بدءًا من اليوم، كما يمكنكم المشاركة بالحملة على الرابط: https://myreturn.net/

 

أخبار ذات صلة