القبض على أردني "مرتاح ماليًا" سخّر أطفاله الثلاثة للتسول

محليات
نشر: 2020-02-19 11:03 آخر تحديث: 2020-02-19 11:03
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

ضبطت كوادر وحدة مكافحة التسول في وزارة التنمية الاجتماعية، أردنيا سخر أطفاله الثلاثة (تحت 10 سنوات) للعمل بمهنة التسول، وهو يحصل على راتب تقاعدي مقداره 400 دينار ويمتلك بقالة وسيارة شحن.

 وتم ضبطه وتحويله إلى المركز الامني تمهيدا لعرضه للقضاء، بحسب اتفاقية التعاون بين وحدة مكافحة التسول ومديرية الأمن العام لضبط المتسولين.

وكشف الناطق الإعلامي في الوزارة أشرف خريس، عن ضبط سبعة أشخاص بتهمة "التسخير للتسول"، منذ بداية العام الحالي، وحولتهم الى المراكز الامنية،

وقال خريس ان تهمة التسخير هي قيام أشخاص بتسخير أبنائهم وبناتهم ومجموعة من الأطفال والسيدات للعمل بمجال التسول في الأماكن العامة مع تقديم الحماية لهم وتنظيم توزيعهم وجمعهم.

وأوضح أن كوادر وحدة مكافحة التسول ضبطت 7 أشخاص بتهمة التسخير، بعد ثبوت تورطهم ووجودهم في موقع الضبط ومحاولة تهريب الاحداث ومقاومة موظفي وحدة مكافحة التسول.

وبين ان المادة 389 الفقرة 3 البند "ب" من قانون العقوبات الاردني ينص على "معاقبة كل من سخر الغير بالحبس مدة لا تقل عن سنة"، داعيا الى ضرورة رفع مستوى الوعي لدى المواطنين وعدم التعاطف مع ممتهني التسول للمساهمة بالحد من التسول والتقليل من نسب انتشاره بين افراد المجتمع.


اقرأ أيضاً : التنمية تدعو الأردنيين إلى عدم التعاطف والتعامل مع المُتسولين


وأوضح خريس ان الدراسات الاجتماعية التي أجرتها الوزارة على المتسولين المضبوطين اثبتت أن التسول أصبح وسيلة سريعة لجني المال وليس بدافع الفقر، مشددا على ضرورة ايصال التبرعات والصدقات إلى الجهات المرخصة لتصل إلى مستحقيها.

أخبار ذات صلة