دوري أبطال آسيا: ثنائية غوميس تقود الهلال للفوز على شباب الأهلي

رياضة
نشر: 2020-02-18 08:44 آخر تحديث: 2020-02-18 08:44
من المباراة
من المباراة
المصدر المصدر

حسم الهلال السعودي حامل اللقب، القمة الخليجية مع مضيفه شباب الأهلي بنتيجة 2-1 بفضل ثنائية مهاجمه الفرنسي بافيتيمبي غوميس الإثنين في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وافتتح شباب الأهلي التسجيل عبر يوسف جابر(24)، قبل ان يتألق غوميس هداف النسخة الماضية (11 هدفا) ويسجل هدفين رائعين (36 و72)، ليقود الهلال الى فوزه الثاني بعد الأول على شهر خودرو الإيراني بثنائية نظيفة في الجولة الأولى.

لكن الفريق السعودي تراجع الى المركز الثاني في ترتيب المجموعة الثانية برصيد ست نقاط، بفارق الأهداف عن باختاكور الأوزبكستاني الفائز اليوم أيضا بثلاثية نظيفة على شهر خودرو في طشقند.

وبقي شباب الأهلي وشهر خودرو دون رصيد بعد تلقي كل منهما خسارته الثانية في المسابقة.


اقرأ أيضاً : تقارير: غوارديولا باق في مانشستر سيتي رغم الإيقاف


وعلى ستاد راشد في مدينة دبي، ثأر الهلال لخسارته أمام شباب الأهلي في إياب نصف نهائي نسخة 2015 عندما هزمه الأخير 2-3 على الملعب ذاته وحرمه التأهل الى النهائي. كما كسر عقدة عدم تحقيق الفوز في آخر أربع مباريات بمواجهة متصدر ترتيب الدوري الاماراتي حاليا.

وكان الهلال الطرف الأفضل بفضل العرض المميز الذي قدمه الإيطالي سيباستيان جوفينكو الذي كان محور الهجمات الخطرة، في حين حضر غوميس تهديفيا كالعادة، ورفع رصيده في المسابقة هذا الموسم الى ثلاثة أهداف بعدما كان سجل الهدف الثاني أمام شهر خودرو.

وتعرض الهلال لضربة مبكرة بخروج لاعب وسطه عبدالله عطيف مصابا وشارك محمد كنو بديلا له (16).

وكانت الفرصة الأولى للضيوف بعد عرضية من جوفينكو الى غوميس الذي سدد كرة وهو في مواجهة المرمى صدها الحارس ماجد ناصر (23). وبعد دقيقة، افتتح شباب الأهلي التسجيل من أول فرصة، إثر ركنية لعبها الأرجنتيني فيديريكو كارتابيا تابعها المدافع يوسف جابر برأسه في شباك عبدالله المعيوف.

وكان هدف جابر الأول الذي يدخل مرمى الهلال بعد ثلاث مباريات متوالية (بينها مباراتان من النسخة الماضية)، ليفشل في تكرار إنجاز سابق له بالحفاظ على نظافة شباكه في أربع مباريات متتالية، والذي حققه في المسابقة القارية بين نيسان/أبريل وآب/أغسطس 2014.

وسجل غوميس الهدف الشخصي الثاني له وللهلال بعدما تلقى عرضية من البيروفي أندريه كاريو سددها مباشرة قوية في شباك ناصر (72).

وأهدر صاحب التمريرة الحاسمة بعد دقيقتين فرصة إضافة الثالث بعدما وضعته تمريرة جوفينكو في مواجهة المرمى لكنه سدد برعونة خارجه.

وكاد البديل حارب عبدالله يدرك التعادل لكن المعيوف تدخل في الوقت المناسب وصد كرته (85).

أخبار ذات صلة