دراسات: الأردن من أعلى عشر دول إصابة بـ «السكري»

محليات
نشر: 2014-11-15 11:05 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
دراسات: الأردن من أعلى عشر دول إصابة بـ «السكري»
دراسات: الأردن من أعلى عشر دول إصابة بـ «السكري»
المصدر المصدر

رؤيا - وكالات - بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للسكري والذي يحمل شعار (الغذاء الصحي للسكري فليبدأ نهارك به ) كشفت احصائيات ودراسات عالمية أن الاردن من اعلى عشر دول في معدلات الاصابة بمرض السكري او «القاتل الصامت» نظرا لإصابة العديد به ممن لا تظهر عليهم اعراضه الكامنه، فيما تقدر وزارة الصحة عدد المصابين بالسكري والسكري الكامن يبلغ أكثر من مليون مواطن حاليا وهو رقم قابل للارتفاع والزيادة في السنوات القادمة ما لم تتخذ اجراءات فعلية توقف انتشار المرض.

مدير الامراض غير السارية في وزارة الصحة الدكتور محمد الطراونة قال لـ « الدستور» أن السكري العامل الأهم للفشل الكلوي حيث تصل النسبة الى ( 35%) من المرضى يليه ارتفاع ضغط الدم خاصة الضغط غير المسيطر ومسؤول عن (28% ) من إصابات الفشل الكلوي، موضحا ان كلفة الامراض غير السارية بارتفاع مستمر، وان كلفة علاج هذه الامراض تقدر سنويا بحوالي مليار ونصف المليار دينار وهي تكلفة مرهقه مما دفع بالوازرة الى تطبيق دفتر معالجة الامراض المزمنه (جواز سفر الادوية والعلاجات) الذي سيساعد في الحد من هدر الادوية وسهولة متابعة المرضى.

ووفق الدراسات فإن 36 % من الأردنيين فوق سن 25 سنة مصابون بالسكري وتؤكد مديرية الامراض غير السارية في وزارة الصحة أن ثلثي المصابين بالسكري مصابون ايضا بالامراض القلبية والوعائية، وأن نحو 40 بالمئة منهم أدى السكري الى اصابتهم بالفشل الكلوي ويغسلون الكلى، ويعتبر السكري ايضا السبب الرئيسي للإصابة بفقدان البصر.

يشار الى ان منظمة الصحة العالمية قدمت دعما لوزارة الصحة من خلال تزويد المراكز الصحية بـ 500 جهاز كمبيوتر صغير ( تابلت ) يستخدم لتعزيز رصد الامراض غير السارية والسارية بالإضافة الى نظام سجل مرضى السكري وسجل مرضى ضغط الدم الالكتروني في ( 60) مركزا صحيا كمرحلة اولى يرتبط مباشرة بمديرية الصحة ومركز الوزارة حيث تتم متابعة مؤشرات السيطرة على هذين المرضين حيث بينت السجلات الوطنية ان حوالي 35 % من مرضى السكري قيد العلاج المرض لديهم غير مسيطر عليه .

أخبار ذات صلة