نقابة أصحاب الحافلات تؤكد التزامها بالحوار وتطالب بدراسة أجور النقل

محليات
نشر: 2020-02-16 17:13 آخر تحديث: 2020-02-16 17:13
إضراب "الكوستر"
إضراب "الكوستر"
المصدر المصدر

قالت نقابة أصحاب الحافلات إن النقابة تتفق مع تحديث الحافلات من حيث المبدأ، لكن الوضع الاقتصادي الراهن غير مناسب لتحديثها ولا يسمح بذلك، مؤكدة التزامها بالحوار البناء الذي يؤدي لنتائج ترضي جميع الأطراف المعنية بعمل المركبات العاملة على خطوط النقل العام.

نقيب أصحاب الحافلات، عبد الرزاق الخشمان، قال في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، الأحد، إن النقابة تتفق مع تحديث الحافلات من حيث المبدأ، لكن الوضع الاقتصادي الراهن غير مناسب لتحديثها ولا يسمح بذلك.

وأكد أن النقابة غير معنية بالإضراب أو الاعتصام، لكنها تتفق مع كثير من مطالب المضربين والمعتصمين، مطالبا بدراسة جدية لتعرفة الركوب مع أخذ الأوضاع الاقتصادية كغلاء أسعار الوقود بعين الاعتبار.

وشدد الخشمان على ضرورة إيلاء الحكومة قطاع النقل العام، بمشغليه ومالكيه وسائقيه الدعم اللازم، في ظل تحديات يواجهها القطاع كالمنافسة من قبل باصات الركوب الصغيرة التي تعمل بشكل غير قانوني على الخطوط المختلفة، ومشاكل التأمين الإلزامي للحافلات.


اقرأ أيضاً : إيقاف قرار تخفيض العمر التشغيلي للحافلات


وقال أحد منسقي الإضراب في محافظة البلقاء، محمد أبو هزيم، إن الإضراب يأتي بشكل رئيسي للضغط على هيئة تنظيم النقل البري لتجميد قرار تقليص العمر التشغيلي لباصات النقل العام البالغ 15 عاما، وإعادته إلى 20 عاما.

وأضاف أبو هزيم، المالك لثمانية حافلات، أن المضربين يطالبون كذلك بإلغاء دمج خطوط حافلات النقل العمومي في شركات، إلى جانب إعادة ملكيتها لاسم المالك لا المشغل.

ووصف أحد السائقين العاملين على خط عمان السلط أحمد أبو غنمي، قرار تقليص المدة التشغيلية للباصات "بالمجحف" بحق مشغلي خطوط النقل العام والمواطنين.

وقال غنمي، وهو مالك لحافلة يعود موديلها للعام 2004، إن أجرة استقلال الحافلات قليلة فعليا ومتواضعة ولا تسمح بسداد ثمن الحافلة في حال الإبقاء عليه، مقارنة مع الأوضاع الاقتصادية وغلاء الأسعار، كما أنها باتت لا تسمح بدفع تكاليف ترخيص الحافلة السنوي.

وأكد أن مدة 15 عاما تعتبر قليلة جدا مقارنة بعدد أيام وسنوات التشغيل الفعلي للحافلات، مطالبا برفع أجور النقل العام في حال تفعيل قرار التقليص.

وكانت هيئة تنظيم النقل البري الاحد  قررت ايقاف العمل بقرار تخفيض العمر التشغيلي للحافلات، حتى إعادة دراسة القرار والوصول إلى رقم بالتوافق

وجاء قرار الهيئة بعد تنفيذ عدد من سائقي الحافلات الاحد اضرابا عن العمل ادى الى ارباك المواطنين وحركة السير، رفضا لقرار تخفيض العمر التشغيلي لحافلاتهم من 20 الى 15 عاما.

أخبار ذات صلة