اخصائية : نقص اليود لدى الحامل يؤدي إلى خمول الغُدة الدرقية - فيديو

صحة
نشر: 2020-02-16 10:19 آخر تحديث: 2020-02-16 10:19
تحرير: زينة العبد
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

بينت أخصائية التغذية رند الديسي، أهمية عنصر اليود كـ واحد من أهم المعادن في الجسم، لما له من صلة مباشرة بعمل الغدة الدرقية وقابلية إنتاج الهرمونات، خاصة خلال فترة الحمل.     

وقالت خلال مشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على "رؤيا"، إن المرأة الحامل ينبغي أن تولي اهتماماً بتناول الغذاء الغني باليود، لتوفير نسب كافية لجسمها وللجنين الذي يقوم بتخزينه عن طريق المشيمة، والذي من شأنه أن يساعد على إنتاج الهرمونات وبخاصة الثيروكسين، كما له دور في النمو العقلي لدى الجنين، خاصة بعد الشهر السادس من الحمل.

وأوضحت  أن نقص معدن اليود خلال فترة الحمل، يؤثر على حدوث خمول في الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى حدوث مشكلات صحية تصاحب فترة الحمل، ومشيرة إلى أن نسب اليود  لها تأثير على العمليات الحيوية، منها " النوم ، والنشاط البدني"، كما تؤثر على الجهاز التناسلي لدى النساء والرجال على حد سواء.


اقرأ أيضاً : اخصائية : فيتامينات ترفع قُدرة الإنجاب لدى الرجال


وذكرت مجموعة من الأعراض التي تؤدي إلى نقص نسبة اليود في الجسم، منها "التعب والخمول، وتساقط الشعر، و تكسر الأظافر، وصعوبة في نزول الوزن"، موضحة أن خمول الغدة الدرقية المفرط قد يؤدي إلى تضخم في الغدة، وبالتالي التأثير على عملتي التنفس والبلع.

ونصحت بإجراء فحص نسب اليود في الجسم  في حال ظهور أعراض نقصه على المرأة الحامل، مبينة أنه لا يكفي فقط تناول المكملات الغذائية من هرمون الثيروكسين.


وبينت  أن مصادر اليود ضئيلة وغير متوافرة بشكل كبير في الغذاء المتناول، إذ يمكن الحصول عليه بنسب قليلة من الأطعمة المدعمة باليود كـ ملح الطعام، والسبانخ،  وملح الهمالايا، ملح البحر، والفراولة، والشمر والأسماك، مُشتقات الألبان والبيض. 

وذكرت أن الدراسات أثبتت أن تناول المرأة الحامل حصتين إلى 4 حصص من الأسماك أسبوعيا، يعد آمنا على الجسم والجنين، مشيرة إلى أن استهلاك الحامل من 60 إلى 120 غرام من السمك أسبوعيا يعتبر معدلاً جيداً، إلا أنها نصحت بالابتعاد عن الأسماك الغنية بالمعادن العالية.

أخبار ذات صلة