ميسي أمام رقمه "الأسوأ" منذ أكثر من 6 سنوات

رياضة
نشر: 2020-02-16 07:31 آخر تحديث: 2020-02-16 07:31
ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

لا يزال نجم فريق برشلونة ليونيل ميسي يواجه معضلة رقمية لم يعرفها منذ أكثر من 6 سنوات، رغم الفوز المهم الذي حققه النادي الكتلوني على خيتافي، السبت.

وعادل برشلونة رصيد ريال مدريد المتصدر بـ52 نقطة لكل منهما بهدفي أنطوان غريزمان وسيرجي روبرتو، علما أن الفريق الملكي لديه مباراة أمام سلتا فيغو، الأحد، وبإمكانه استعادة المقدمة.

لكن على جانب آخر، فإن ميسي، الذي صنع هدف غريزمان ببراعة، فشل في التسجيل للمباراة الرابعة على التوالي، وهو أسوأ رقم له منذ كانون الثاني 2014.

وواجه ميسي المعدل التهديفي الأسوأ له في مسيرته عام 2014، عندما ضل طريق الشباك في 8 لقاءات متتالية.


اقرأ أيضاً : ميسي ينهي الجدل حول رحيله عن برشلونة


ورغم محاولاته المتعددة، لم يتمكن صاحب الـ32 عاما من إحراز أهداف على ملعب "كامب نو"، خلال المباراة التي انتهت بفوز برشلونة 2-1، وهو الأمر الذي حدث أمام فالنسيا وليفانتي وريال بيتيس.

ورغم غياب التوفيق عن صاحب الكرات الذهبية الست، يظل النجم الأرجنتيني في صدارة هدافي الـ"ليغا" برصيد 14 هدفا في 19 مباراة، علما أنه غاب عن مباريات عدة في بداية الموسم بسبب الإصابة.

كما يبقى ميسي أكثر لاعبي برشلونة حسما، بتمريراته السحرية التي تضع زملاءه أمام المرمى في وضعيات تسمح بالتسجيل بسهولة، مثلما فعل مع غريزمان، السبت، حيث صنع الهدف الثاني عشر في 19 مباراة بالدوري.

أخبار ذات صلة