"الانونيموس"يخترقون حسابات مالية إسرائيلية

فلسطين
نشر: 2014-11-15 08:18 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
"الانونيموس"يخترقون حسابات مالية إسرائيلية
"الانونيموس"يخترقون حسابات مالية إسرائيلية
المصدر المصدر

رؤيا- أيمن الزامل- نفذت مجموعة من المجهولين "الهاكرز" العرب المنتمية للمنظمة "الانونيموس" الدولية يوم الجمعة الموافق الرابع عشر من تشرين ثاني عملية هجوم الكتروني شامل على المواقع الالكترونية الاسرائيلية وشمل الهجوم عمليات اختراق وإسقاط لمئات المواقع .


وقالت المجموعة في بيان صحفي وصل لرؤيا نسخة منه إن عناصرها تمكنوا من إختراق حسابات مالية لعدد من اختراق البطاقات والحسابات البنكيه الاسرائيلية وتم تحويل مبالغها المالية لصالح أبناء الشعب الفلسطيني من خلال الجمعيات والمؤسسات الفلسطينية
ولم يتسنى لموقع رؤيا التاكد من صحة الانباء عن تحويل مبالغ مالية لصالح الجمعيات الفلسطينية من اي مصادر أخرى
وفيما يلي نص البيان الصادر عم جماعة المهولين :


بيان عسكري صادر عن منظمة أنونيموس الدولية
بلسان الناطق الرسمي Black Ops
البيان رقم (3)
هجمة الغضب الإلكتروني (نصرة الأقصى )
السلام عليكم و رحمة الله
يا أبناء شعبنا الصامد ... يا أمتنا .. يا كل العالم
بعون الله و توفيقه تعلن منظمة أنونيموس الدولية مسئوليتها عن الهجمة الإلكترونية الأخيرة على الكيان الصهيوني . و التي بعنوان نصرة الأقصى .
و يأتي ذلك في إطار الرد على الجرائم الصهيونية بحق أبناء شعبنا و العدوان البربري المتواصل على أبناء فلسطين في جميع المدن. و الإنتهاكات الأخيرة بحق الأقصى .
إننا عاهدنا هذا الشعب ألا نصمت على جرائم الاحتلال . و أن نتصدى لأي حماقة صهيونية يقدم عليها . و أن نـجعل هذه الشبكة العنكبوتية ناراً و لهيباً يحرق أنظمتهم و أجهزتهم الإلكترونية , و أن تجعله يدفع ثمن هذه الحماقة باهظاً و يفكر ألف مره قبل الإقدام على أي تحرك باتجاه أبناء هذا الشعب العظيم .
نحن المجهولون . هجومنا هذا ليس له أي مصلحة من أي جهة حكومية أو حزبية أو طائفية نحن شباب مستقلون لا نتلقى أوامر من أحد . سياستنا هي معاقبة الظالم مهما كانت هويته .
بدايةً نقول لهذا الكيان الصهيوني الزائف : خبتم و خاب أملكم . فمرةً بعد مرة تثبتون للعالم أجمع أنكم مجموعة من الفاشلين . فبعد عدت ساعات فقط من بدأ الهجمة و في ظل كل عملكم الأمني لحماية أنفسكم و التصدي للهجمة التي أعلنا عنها سابقاً فإن كل ما تستطيعون فعله الأن هو الوقوف مكتوفي الأيدي أمام أنظمتكم الإلكترونية التي يتم الأن تخطيها و تدميرها و تعجزون عن منعنا من مواصلة هذه الهجمة .
بعد أن أعلن هذا الكيان و جيشه الإلكتروني الذي يزعم انه الأقوى عالمياً
حالة الاستنفار و التأهب لأي هجمة إلكترونية و أخذ جميع الاحتياطات الأمنية اللازمة للتصدي للهجمة . فإن إحصائية الهجمة من الساعة الثانية عشر صباحاً من يوم الخميس الموافق 14/11/2014 حتى صدور هذا البيان . هي كالتالي :


1- عدد المواقع الحكومية التي تم إسقاطها حتى هذه اللحظة ( 15)
2- عدد مواقع الشركات و البنوك و المواقع الشخصية التي تم السيطرة عليها حتى هذه اللحظة (2251 )
3- عدد الحسابات الإلكتروني حتى هذه اللحظة (1000 )
4- عدد البطاقات الائتمانية حتى هذه اللحظة (1378 )
5- اختراق عدد كبير من الصفحات على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك (1200 )
و عليه فإننا في منظمة أنونيموس الدولية نؤكد على ما يلي :


أولاً : لا زالت فصول هذه المعركة مستمرة ولا زالت سواعدنا مشمرة , وأيدينا على أجهزة الحاسوب , ولن تنتهي فصول المعركة حتى يكف هذا الكيان عن إنتهاك حقوق الفلسطينيين .


ثانياً: إننا نتعامل مع المرحلة الحالية كمرحلة مؤقتة , و سلوك هذا الكيان هو الذي يحدد سير المعركة و توجهاتنا في الأيام القادمة مرهونة برفع الظلم عن هذا الشعب.


ثالثاً : لا يزال المجهولون في حالة إستنفار و استعداد و ترقب , و نحن على أهبة الاستعداد للقيام بدورنا بحسب ما تقرره قيادة المنظمة لمصلحة هذا الشعب المرابط , ولا زلنا قادرين بعون الله على مواصلة الطريق بكفاءة و إرادة و اقتدار حتى يأذن الله لنا و لشعبنا بالفرج و النصر .

أخبار ذات صلة