تحقيق استقصائي يكشف اعتداءات جسدية في المركز الوطني للصحة النفسية - فيديو

محليات
نشر: 2020-02-11 20:50 آخر تحديث: 2020-02-12 07:35
من الفيديو
من الفيديو
المصدر المصدر

 تناول برنامج نبض البلد الثلاثاء، حقوق المرضى النفسيين في الأردن، والعلاج النفسي.

وبث البرنامج تحقيقا استقصائيا تلفزيويا تمكن معدا التحقيق الزميلان جلال ابو صالح ورنيم عابدين من توثيق انتهاكات بداخل المركز الوطني المعروف شعبيا بـ "مصح الفحيص" من خلال تصوير سري.

 التوثيق  تم من داخل المركز في شهر آب الماضي، وتظهر مشاهد سحل إحدى المريضات النزيلات في المستشفى من قبل مريضات أخريات بأوامر واشراف من إحدى الممرضات العاملات هناك، إلى غرفة حجز انفرادي في المركز.

  الخبير في حقوق الإنسان والإعلام، فادي القاضي وصف هذه الممارسات بأنها " تحط من كرامة الفرد الإنسانية، وينبغي أن نضع هذه الأمور قيد التحقيق".

 المعاملة السيئة التي تلقتها هذه المريضة، تظهر انتهاكاً صارخاً للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي نص في مادته الخامسة: "لا يجوز إخضاع أحد  للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة".

 مدير المركز الوطني للصحة النفسية د. نائل العدوان نفى صحة هذه الفيديوهات التي تم توثيقها في مركزه، متسائلا "من له مصلحة بالتصوير" ..  الهواتف مسحوبة من المريضات.. الممرضات فقط من يملكن هواتف في المركز". 

 تم محاولة التواصل مع وزير الصحة سعد جابر، إلا أنه بعد أن تم الإتفاق على موعد التصوير لمنحه "حق الرد" حول الفيديوهات  التي تم توثيقها، اعتذر عن المقابلة ورفض مشاهدة ما وثقته رؤيا من انتهاكات داخل المركز الوطني للصحة النفسية. 

 كما وثق التحقيق عدم التزام المركز الوطني للصحة النفسية بالمواصفات العالمية التي يتحدث عنها الدكتور نائل العدوان لغرفة الحجز الإنفرادي، وهي غرفة يتم عزل المريض فيها وحيدا في حال دخوله بنوبة انتكاسة مرضية. 

 يقول العدوان مدير المركز إن هذه الغرفة يجب أن تكون جدرانها مبطنة بالإسفنج، لمنع المريض من إيذاء نفسه، بينما تمكن فريق التحقيق من تصوير هذه الغرفة  حيث تبين أنها غرفة ذات جدران اسمنتية، ونافذة حماية حديدة وقفل من الفولاذ وبوابة حديدية بنافذة صغيرة.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. تحقيق استقصائي يكشف تفاصيل الملف النووي في الأردن


 

 

أخبار ذات صلة