الانتهاء من إنشاء أول مصنع يورانيوم في الأردن لإنتاج الكعكة الصفراء

اقتصاد
نشر: 2020-02-11 13:58 آخر تحديث: 2020-02-11 13:58
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

حول النائب جمال قموه سؤاله النيابي إلى استجواب في الجلسة الرقابية التي عقدت الثلاثاء، حيث وجه قموة سؤاله رقم 113 حول مشروع تعدين اليورانيوم بقوله: "إلى أين وصلتم بتعدين اليورانيوم بعد مضي 12 عاما على اعلانكم بأنه متوفر بكميات تجارية"، وتابع بأن مسلسل اليورانيوم بدأ منذ 2007 وأن الحجم المالي المتوفر منه بالمليارات وفي تلك الفترة لم تتجاوز مديونة الأردن 5 مليارات، وصدق جميع المسؤولين ذلك وعلى الفور شرعنا بإصدار قانون الطاقة النووية لعام 2007 لتعم الفائدة الإقتصادية على الدولة وينعم الشعب الأردني برخاء. 

قموة استعرض في سؤاله الجهود النيابية في الملف منذ عام 2007 حيث نشأت بموجب المادة 3 من القانون، هيئة الطاقة الذرية، والتي "يتربع على عرشها منذ إنشائها الدكتور خالد طوقان"، متسائلا : أين منافع المشروع والإحتياطي من اليورانيوم التي وعد الشعب الأردني بها ؟ .

تضخمت الهيئة بموظفيها دون جدوى وتضخمت موازنتها طيلة هذه السنوات لتصل إلى 20 مليون دينار سنويا بحسب قموة، بالإضافة إلى دراسات متعددة وهيئات التحقت بالمشروع كانت فاشلة على حد وصفه، وتم تخصيص مبلغ 15 مليون دينار لدراسة موقع مفاعل في العقبة كان راتب رئيسها حوالي 5 آلاف دينار، وحول رواتب الموظفين والمفوضين قال عنها "حدث ولا حرج"، ثم اجمعت الشركات ودراساتها على انه لا توجد كميات تجارية، وبعد فسخ العقود مع شركات البحث والتنقيب ومرور كامل الملف على المجلس السابع عشر، ومضي 12 عاما على فتح الملف، لم نر أي شيء من الممكن أن يعود بالنفع على الوطن. 

وأكد النائب قموه أن الإستمرار في العمل بهذا البرنامج سيؤدي إلى مزيد من الخسائر على الوطن ويتحمل الشعب بتحمل الكلفة، وقدم توصيته للحكومة بحل هيئة الطاقة الذرية والحاقها بوزارة الطاقة والثروة المعدنية وايقاف ما وصفه بالمهزلة. 

من جانبه، رد الدكتور خالد طوقان على قموه، بأن الدراسات أكدت وجود كميات تجارية في منطقتي سواقة بما قدره 42 ألف طن، وأنه تم انتاج الكعكة الصفراء بجهود مهندسين أردنيين متخصصين وتصميم عمليات كميائية ومعالجة 8 طن من خام اليورانيوم وأن الكعكة موجودة في مستودعات الهيئة، وان اعضاء لجنة الطاقة النيابية قد اطلعوا عليها. 

وتابع طوقان بأن هيئة الطاقة الذرية اكتسبت سمعة ودربت 50 مهندس من السعودية قبل شهر كدفعة اولى، انتهى تدريبهم بإنتاج الكعكة الصفراء من قبل المتدربين السعوديين، انتهينا من انشاء اول مصنع يورانيوم في الأردن لإنتاج الكعكة الصفراء. 

وأعلن طوقان عن ادخال المصنع الموجود في منطقة سواقة للخدمة بشكل كامل بشهر آذار المقبل. وأكد ان موازنة الهيئة 6 مليون دينار أردني، منها 2 مليون نفقات رأسمالية و 4 مليون نفقات جارية،  وأن عدد العاملين في جميع المشاريع وصل إلى 400 مهندس ودكتور وفيزيائي. 

واكد طوقان أن الخزينة العامة للدولة لم تصرف منذ 4 أعوام لم تصرف أي دينار على مشروع اليورانيوم.

أخبار ذات صلة