أوسكار أفضل فيلم.. "الطفيلي" الكوري يدخل تاريخ السينما

هنا وهناك
نشر: 2020-02-10 08:14 آخر تحديث: 2020-02-10 08:14
باراسايت دخل تاريخ السينما العالمية
باراسايت دخل تاريخ السينما العالمية

فيلم "الطفيلي" أو "باراسايت" يدخل تاريخ السينما، بعدما بات أول فيلم ناطق بلغة أجنبية يحقق جائزة الأوسكار لأفضل فيلم، وذلك في حفل توزيع الجوائز الذي أقامته أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية في مسرح دولبي بلوس أنجلوس.

وفاجأ الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" عالم هوليوود، بحصده الجوائز الكبرى في حفل الأوسكار الـ92، فجر الاثنين.

وعلى عكس التوقعات، حقق "باراسايت" جائزة أفضل فيلم، متفوقا على الأفلام الرئيسية المرشحة مثل "1917" وفيلم "الجوكر" و"ذات مرة في هوليوود".

 كما حصل المخرج الكوري بونغ جون هو على جائزة أفضل مخرج للعام، ونال الفيلم جائزة أفضل سيناريو أصلي، وكان قد حصد أيضا جائزة أفضل فيلم أجنبي.


اقرأ أيضاً : سيجارة حشيش وبوتوكس ونظام تجميع للبول... هدايا في انتظار مرشحي الأوسكار


وتعتبر هذه المرة الأولى بالتاريخ  التي يحصل فيها فيلم ناطق بلغة أجنبية، على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم، طوال سنوات الجائزة الـ92.

كما فاز خواكين فينيكس بجائزة أوسكار أفضل ممثل، عن دوره الاستثنائي في فيلم "الجوكر"، وهي الجائزة الثانية لهذه الشخصية خلال 11 عاما.

وحققت الممثلة رينيه زيلويغر جائزة أفضل ممثلة، عن دورها في فيلم "جودي"، الذي تطرق لحياة المغنية الأمريكية الراحلة جودي غارلاند.

أخبار ذات صلة