قطر تلغي فعالية لفرقة "مشروع ليلى" اللبنانية

هنا وهناك
نشر: 2020-02-05 10:49 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
فرقة "مشروع ليلى" منعت من إقامة حفلات في مصر ولبنان والأردن - ارشيفية
فرقة "مشروع ليلى" منعت من إقامة حفلات في مصر ولبنان والأردن -  ارشيفية

قررت السلطات القطرية، إلغاء فعالية كان من المقرر اقامتها في العاصمة الدوحه لفرقة "مشروع ليلى" اللبنانية.

وفي التفاصيل، فقد قررت جامعة أمريكية في قطر الغاء ندوة حوارية مقررة لفرقة "مشروع ليلى" اللبنانية لأسباب "أمنية"، بعد حملة ضد الفرقة عبر شبكات التواصل الاجتماعي بسبب مواقفها المؤيدة للمثليين.

وقالت جامعة نورث وستيرن في قطر إن المحاضرة لن تعقد في الدوحة بل ستعقد في حرم الجامعة في إيفانستون في الولايات المتحدة.

يأتي ذلك بعد موجة رفض في قطر، وسط سخط كبير في المجتمع القطري، حيث تصدر وسم "نرفض محاضرة مشروع ليلى" موقع تويتر، وعبر المغردون القطريون عن رفضهم ممارسات تلك الفرقة وتوجهاتها، داعين لمنع فعاليتها في الدوحة.

ويجاهر المغني الرئيسي في الفرقة اللبنانية حامد سنو بمثليته الجنسية.

السخط القطري من هذه الفرقة دفع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع إلى التدخل لوقف وإلغاء الفعالية التي كانت مقررة غدا الثلاثاء في مقر الجامعة بالدوحة، معتبرة -وفقا لتصريحات صحفية- أن هذه الفعالية تتعارض مع رسالة مؤسسة قطر التي ترتكز على احترام عادات وتقاليد المجتمع القطري وقوانين الدولة.

يشار الى انه تم منع العديد من فعاليات "مشروع ليلى" في عدد من الدول العربية أبرزها الأردن ولبنان.

أخبار ذات صلة