الأردنيون يستذكرون الشهيد معاذ الكساسبة والعامري يكتب لحظة الإعلان

محليات
نشر: 2020-02-03 15:28 آخر تحديث: 2020-02-03 15:28
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

استذكر الأردنيون، اليوم الإثنين، الشهيد الطيار معاذ الكساسبة الذي تصادف اليوم ذكرى إعلان استشهاده على يد تنظيم داعش الإرهابي.

معاذ صافي يوسف الكساسبة مواليد (29 أيار 1988) طيار أردني برتبة ملازم أول وقع أسيراً بأيدي تنظيم "تنظيم داعش الإرهابي "، صباح يوم الأربعاء 24 كانون الأول 2014، وذلك بعد سقوط طائرته الحربية من نوع إف-16 أثناء قيامها بمهمة عسكرية في محافظة الرقة شمالي سوريا.

وغداة إعلان داعش إعدام الكساسبة حرقاً، أعلن الأردن أنه أعدم كل من الانتحارية ساجدة الريشاوي التي كان “داعش” طالب بإطلاق سراحها، والعراقي زياد الكربولي المنتمي للقاعدة.

كما قصف سلاح الجو أهدافًا لداعش في سوريا بعد إعلان استشهاده انتقامًا له.

وصدرت ردود فعل وإدانات عربية ودولية واسعة على إعدام عصابة داعش الإرهابية للطيار معاذ الكساسبة، بطريقة بشعة.


اقرأ أيضاً : طائرة من سلاح الجو تخليدا لذكرى الشهيد معاذ الكساسبة.. فيديو


 واستذكر العميد ممدوح سليمان العامري مدير التوجيه المعنوي والناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الاردنية -الجيش العربي، سابقا، لحظات إعلان استشهاده.

وكتب العامري عبر صفحته على فيسبوك ما يلي:

في مساء الثالث من شباط ٢٠١٥ اتصل معي رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل الزبن يسألني عن مكاني فأخبرته أنني في شارع الشهيد وصفي التل بطريقي لتقديم واجب العزاء للواء إسماعيل الشوبكي الذي انتقل شقيقه إلى رحمة الله، فقال لي تؤدي واجب العزاء لاحقًا أريدك الان في المكتب وكان الوقت غروبا فعلمت أن حدثا كبيرا قد حدث وبدأت الاخبار بالانتشار والحديث عن اغتيال عصابة داعش الإرهابية لطيارنا البطل معاذ، اتصل الرئيس مرة أخرى وقال نريد إعداد بيان إعلان استشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة، كانت هذه اللحظة من أصعب اللحظات لا بل أصعبها لحظة إعلان اغتيال الطيار البطل معاذ الكساسبة الذي وحد صفوف الأردنيين عندما اختاره الله شهيدا فوقف أبناء الوطن الشرفاء جميعا مع ذوي الشهيد خلف جيشهم وقائده الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله الذي وجه بعمل كل شيء وأي شيء يمكن ان يعيد الطيار البطل إلى أهله وجيشه ووطنه ولكنها إرادة الله أن يرتقى شهيدا بكل ما تمثل هذه الكلمة من عزة وشموخ وأنفة وكبرياء.

رحم الله الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة وادخله جنات النعيم مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

{وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ }

*مدير التوجيه المعنوي / الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الاردنية -الجيش العربي، سابقا .

أخبار ذات صلة