إشبيلية يتعثر ويتنازل عن المركز الثالث لخيتافي

رياضة
نشر: 2020-02-03 08:13 آخر تحديث: 2020-02-03 08:13
صورة من المباراة
صورة من المباراة

تنازل إشبيلية عن مركزه الثالث لمصلحة خيتافي، الفائز على أرض بيلباو 2-0، بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه 1-1 الأحد ضمن منافسات المرحلة 22 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتابع خيتافي صحوته ونتائجه الملفتة بتحقيق فوزه الثالث على التوالي بعد خسارتين متتاليتين، والسادس في مبارياته الثماني الأخيرة عندما عمق جراح مضيفه أتلتيك بلباو بثنائية نظيفة.

وحسم خيتافي الشوط الأول في صالحه بهدف للأوروغوياني داميان سواريز في الدقيقة 36، وأضاف هدفا ثانيا مطلع الشوط الثاني من ركلة جزاء انبرى لها خايمي ماتا بنجاح (50).

وهو الفوز الحادي عشر لخيتافي هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 39 نقطة قافزا من المركز الخامس الذي كان يتقاسمه مع أتلتيكو مدريد الذي خسر الدربي أمام جاره ريال مدريد صفر-1 السبت، إلى المركز الثالث بفارق الأهداف أمام اشبيلية الذي سقط في فخ التعادل أمام ضيفه ديبورتيفو ألافيس بهدف للأرجنتيني لوكاس أوكامبوس (77 من ركلة جزاء) مقابل هدف لخوسيه لويس سانمارتن ماتو "خوسيلو" (70).

في المقابل، مني أتلتيك بيلباو بخسارته الخامسة هذا الموسم والثانية في مبارياته السبع الأخيرة التي لم يحقق فيها أي انتصار، والأولى بعد خمسة تعادلات متتالية، فتجمد رصيده عند 31 نقطة في المركز التاسع.

وفي مباراة أخرى، قلب ليغانيس الطاولة على ضيوفه الذين كانوا سباقين إلى التسجيل عبر المهاجم السويدي ألكسندر إسحاق في الدقيقة 20، فأدرك التعادل مطلع الشوط الثاني بواسطة النيجيري كينيث أوميرو (49)، قبل أن يخطف هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عن طريق أوسكار رودريغيث.

واستغل ليغانيس على أكمل وجه خسارة شريكه السابق إسبانيول أمام مضيفه غرناطة بالنتيجة ذاتها السبت في افتتاح المرحلة، ليرتقي إلى المركز الثامن عشر برصيد 18 نقطة.


اقرأ أيضاً : الدوري الاسباني: خيتافي ثالثا موقتا وليغانيس يتخلص من المركز الأخير


وهو الفوز الرابع فقط لليغانيس في الدوري هذا الموسم، والأول في مبارياته الأربع الأخيرة في الليغا، وهو حققه بعد خسارته المذلة أمام برشلونة صفر-5 الخميس في الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس الملك.

عودة موفقة لألكاسير

في المقابل، تجمد رصيد ريال سوسييداد عند 34 نقطة وتراجع إلى المركز الثامن بخسارته الثالثة في مبارياته الأربع الأخيرة والثامنة هذا الموسم، بفارق الاهداف خلف فياريال الفائز على ضيفه أوساسونا 3-1.

وافتتح الوافد الجديد في اليوم قبل الأخير من فترة الانتقالات الشتوية من بوروسيا دورتموند الألماني الدولي باكو ألكاسير سجله التهديفي مع فياريال بافتتاحه التسجيل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول (45+1).

وكان ألكاسير انضم إلى دورتموند على سبيل الإعارة من برشلونة في آب/أغسطس 2018، وحقق بداية رائعة إذ سجل سبعة أهداف في أول أربع مباريات له، قبل أن يتم تحويل عقده إلى لاعب دائم في شباط/فبراير الماضي عندما دفع النادي الألماني 23 مليون يورو، لكن مستواه تراجع كثيرا منذ ذلك الحين وتعرض للإصابة.

وتلاشت آمال مهاجم فالنسيا وخيتافي السابق في الحفاظ على مركزه بعد البداية الأكثر من رائعة للاعب النروجي الشاب إرلينغ هالاند (19 عاما) الذي سجل سبعة أهداف في أول ثلاث مباريات له (شارك لمدة 59 دقيقة فقط بديلا في المباراتين الاوليين)، منذ انضمامه من سالزبورغ النمسوي الشهر الماضي مقابل 20 مليون يورو.

وأدرك أريدان هرنانديز التعادل للضيوف في الدقيقة 48، قبل أن يضيف أصحاب الأرض هدفين عبر روبن بينيا (54) والقائد المخضرم سانتي كازورلا (59 من ركلة جزاء).

وتابع كل من إيبار وضيفه ريال بيتيس نتائجه المخيبة بتعادلهما 1-1.

وبكر ريال بيتيس بالتسجيل عبر الدولي الفرنسي نبيل فقير في الدقيقة السابعة، لكن إيبار أدرك التعادل بعد ثماني دقائق من ركلة جزاء انبرى لها التشيلي فابيان أوريانا بنجاح (15).

وهو التعادل الثاني على التوالي لايبار الذي تراجع إلى المركز الخامس عشر برصيد 24 نقطة بفارق أربع نقاط خلف ريال بيتيس الثاني عشر والذي فشل للمباراة الثانية على التوالي في تحقيق الفوز بعد خسارته امام مضيفه خيتافي صفر-1 في المرحلة الماضية.

أخبار ذات صلة

newsletter