عباس: نريد أن نبني دولة مستقرة آمنة ولا أؤمن بالسلاح .. فيديو

فلسطين
نشر: 2020-02-01 13:08 آخر تحديث: 2020-02-01 21:37
الرئيس محمود عباس
الرئيس محمود عباس

حيا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الشعوب العربية والإسلامية التي بدأت تنتفض في كل مكان احتجاجا على "صفقة العصر".

وأكد عباس في كلمته بجامعة الدول العربية في القاهرة، أن وعد بلفور لم يكن وعدا بريطانيا بحت إنما وعد بريطاني أمريكي فكان هناك تنسيق كامل بين بريطانيا العظمى في ذلك الوقت وأمريكا على كل كلمة في هذا الوعد والولايات المتحدة هي الراعي الأساس لوعد بلفور.

وقال " نريد أن نبني دولة مستقرة آمنة ولا أؤمن بالسلاح". 

وأعلن الرئيس الفلسطيني  انه أبلغ الإدارة الأمريكية ب"قطع كل العلاقات معها بما فيها العلاقات الأمنية".

وأوضح عباس أنه كان قد قطع الاتصالات مع إدارة دونالد ترمب بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل عام 2017 الا أنه أبقى في ذلك الوقت "على العلاقات مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (ي أي ايه)" كونها تتعلق بالتعاون في "مكافحة الارهاب".

وقال سألت ترمب في أول لقاء معه عن حل الدولتين قال موافق، وعن الأمن قال: أنا جاهز لإرسال قوات من الناتو للأراضي الفلسطينية، وعن القدس، فقال: القدس الشرقية الكم، وشعرت أننا سنحل القضية الفلسطينية في 5 دقائق

ولفت عباس إلى أن ترمب قدم وعودا خلال لقاءات سابقة بحل القضية الفلسطينية بشكل يتناسب مع الموقف الفلسطيني.

وقال "نحن نتعاون مع 83 دولة في العالم لمحاربة الإرهاب ومؤمنون بذلك".

وأوضح "أبلغت ترامب من قبل بأنني أؤمن بأننا نستطيع أن نعيش بدولة منزوعة السلاح، فقال لي أنت رجل سلام وأريد عقد معك صفقة سلام، فخرجت متفائلا وبعد شهرين ومن دون إنذار أقفل مكتبنا في واشنطن وأعلن القدس عاصمة اسرائيل وأنه سينقل سفارته إليها فقطعنا علاقتنا مع الإدارة الأمريكية.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني