بيان من السفارة الصينية في الأردن حول تفشي فيروس كورونا المستجد

محليات
نشر: 2020-01-30 13:20 آخر تحديث: 2020-01-30 14:43
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أصدرت السفارة الصينية في الأردن، بيانًا حول تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، أكدت فيه أن الحكومة الصينية ستفي بالتزاماتها الدولية وتضع الحلول لهموم المواطنين والمقيمين الأجانب على الفور بما يضمن سلامتهم بطريقة مسؤولة.

   وأكدت السفارة أن بلادها  وفي مواجهة الوضع الوبائي الحاد والمعقد، فقد اتخذت الحكومة الصينية إجراءات قوية وفاعلة لا يمكن لأي دولة أخرى أن تتخذها وسوف تنفذها بحزم وبقوة أكبر.

وزاد عدد الوفيات بهذا الفيروس ومركزه عدة مقاطعات صينية عن 170 قتيلًا وآلاف المصابين. 

وتاليًا نص البيان كما ورد رؤيا:      

    اصبح أمر الوقاية والحكم لوباء فيروس كورونا أهم عمل للصين حكومة وشعبا، فقد تم اصدار التوجيهات من الرئيس الصيني شي جين بينغ في هذا الخصوص وهو عقد اجتماعات للاستماع الى ايجاز أعمال الحكم والوقاية والمعالجة للوباء من اجل اعادة دراسة اسلوب العمل واعادة التموضع واعادة الحشد.

يفضي الاجتماع الى تأسيس الفريق القيادي للتصدى للوباء، وقد كلفت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بتحمل المسؤولية الشاملة في الحكم والوقاية لهذا الوباء.


اقرأ أيضاً : روسيا تقرر إغلاق حدودها مع الصين بسبب تفشي كورونا


 قد انشأت الصين النظام الشامل لحكم والوقاية بمتعدد المستويات، الذي يتركز في مدينة ووهان ومقاطعة هوبي ويتسق مع المركز والمناطق المحلية، واللآن تشهد جميع الأعمال التدفق السلس والعلمي الى الامام بشفافية عالية.

    شرعت الصين بالتعاون الدولي بروح المسؤولية العالية وتشارك منظمة الصحة العالمية بمعلومات الوباء والتكنولوجية في اول وهلة منذ اندلاع الوباء.

تأسست الاتصالات بين الاجهزة الصينية المعتمدة في البلدان الأخرى والمنظمات الدولية والاطراف المختلفة لتبليغ حالة الوباء وجهود الحكم والوقاية من الجانب الصيني.

حصل الجانب الصيني التقديرات الايجابية والتفاهمات والتضامن مع اجراءات الحكم والوقاية المتخذة من قبل الجانب الصيني مما يعبر الجانب الصيني عن العرفان بالفضل.

    في مواجهة الوضع الوبائي الحاد والمعقد، قد اتخذت الحكومة الصينية إجراءات قوية وفاعلة لا يمكن لأي دولة أخرى تتخذها وسوف تنفذها بحزم وبقوة أكبر.

ستفي الحكومة الصينية بالتزاماتها الدولية وتلبي حل الهموم المشروعة للمواطنين والأجانب في الصين على الفور وتضمن سلامتهم بطريقة مسؤولة.

وبفضل مزايا النظام للصين وتجربتها المفيدة السابقة وأساسها العلمي والتكنولوجي الراسخ المتراكم  خلال 70 عام مضت على تأسيس جمهورية الصين الشعبية، فإن الحكومة الصينية لديها العزم والثقة والقدرة على تحقيق الانتصار في معركة تصدى الوباء  بالحكم والوقاية.

أخبار ذات صلة

newsletter