مسؤول فلسطيني لـ"رؤيا": لن نجعل هذا اليوم "يوما أسود" ونحن بمواجهة مفتوحة ضد الصهيونية الأمريكية (فيديو)

فلسطين
نشر: 2020-01-28 13:16 آخر تحديث: 2020-01-28 15:19
القيادي في حركة فتح عزام الأحمد
القيادي في حركة فتح عزام الأحمد

أكد القيادي في حركة فتح عزام الأحمد، أن الشعب الفلسطيني قادر على أن يجعل يوم اعلان صفقة القرن ليس يوماً أسودا لمواجهة المؤامرة الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وقال في تصريح لرؤيا ان الفلسطينيين يخوضون معركة منذ 100 عام لتحرير فلسطين وما يحدث هو جزء من الصراع من أجل الدفاع عن فلسطين وصفقة القرن مؤامرة قديمة ليست جديدة لتصفية القضية ونحن في مجابهة مفتوحة منذ شهر ديسمبر 2017 عندما بدات امريكا بتنفيذ صفقة القرن وتم تنفيذ الجزء الاهم منها وهي القدس، والاعتراف بها والضغط لتكون عاصمة للاحتلال والتنكر للعالم الاسلامي والمسيحي، وكذلك الاونروا وحقوق اللاجئين.

حيث وتنكروا لهم وقطعوا كل مساعداتهم ولم يعودوا بالتحدث عن انهاء الاحتلال وقاموا بشرعنة الاستيطان ويريدون تجميل صفقة القرن ولكنها بشعة وستبقى بشعة ولكن بدات المجابهة المفتوحة بعد ان أصبحت مسألة رسمية امام العالم لان الكثير من اشقائنا كانوا يقولون لننتظر، وهاهو الانتظار لم يأت بجديد نفس الموقف وهو تصفية القضية الفلسطينية وفتح الطريق امام اسرائيل لتحقيق الحلم الصهيوني وهو اسرائيل الكبرى.

وتابع لا يوجد صمت دولي ولا عربي اولا صفقة القرن طرحت منذ ديسمبر 2017 قمم عربية 3 عقدت منذ ذلك الوقت واعلنت رفضها لصفقة القرن وتمسكها بمبادرة السلام العربية.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يغلق طرقا في الضفة وينشر آلاف الجنود استعداد لـ"صفقة القرن"


واشار إلى أن الأمم المتحدة أكدت عبر لسان السكرتير العام وكل القرارت التي صدرت عن الامم المتحدة خلال المنتين كلها تؤكد على رفض صفقة القرن وتؤكد على التمسك بقرارات الشرعية الدولية التي تؤكد على حل الدولتين ورفض الاستيطان ورفض ضم القدس لاسرائيل. فأين الصمت 167 دولة قبل اسبوعين اكدوا على تنفيذ الشرعية الدولية.

وحول حل السلطة قال الاحمد: السلطة ليست من الثوابت، الثوابت اقامة دولة فلسطينية مستقلة، السلطة نتيجة اوسلو التي تنكر لها الاحتلال، نحن السلطة تعبنا على انشائها بنينا مؤسسات وبنينا اقتصاد وبنينا مؤسسات دولة في اطار الحكم الذاتي واذا كانت حكم ذاتي إلى الابد " الله لا يردها" نحن لا نحل ولكن اذا كانوا يريدون تصفيتها وهم قادرون على ذلك فليفعلوا نحن في معركة نضال منذ 100 عام وزيادة وليس منذ اليوم ونحن في حرمكة تحرر وطني نسير في طريق متعرج تارة صعود وتارة هبوط والاجيال لن تنسى.

وأضاف الأحمد أن كل الفلسطينيين مجمعون على التصدي لهذا المخطط، وكل الفصائل مدعوة حماس والجهاد والذين اعتادوا على عدم الحضور يجب ان يحضروا الجبهة الشعبية الصاعقة كل فصائل منظمة التحرير ستشارك للتأكيد على وحدة الموقف الفلسطيني في مجابهة هذا المخطط وهذا حتما سيساعدنا ويعجل على طي صفحة الانقسام.

وحول قمع السلطة المسيرات المنددة لصفقة القرن قال الأحمد: كلام سخيف وارجو من الصحفيين الفلسطينيين العرب عدم الرد او ينقلوا شيئا عن الاحتلال لأنهم غير محايديين، ورؤيا أصبحت صاحبة   القضية   فلا ترددوا ما يقوله الاعلام العبري فهذا جزء من الحرب النفسية.

أخبار ذات صلة