الملك يزور منطقة المدورة ويطلق مجموعة من المشاريع الزراعية فيها

محليات
نشر: 2020-01-27 20:32 آخر تحديث: 2020-01-27 21:07
الملك يزور منطقة المدورة ويطلق مجموعة من المشاريع الزراعية فيها
الملك يزور منطقة المدورة ويطلق مجموعة من المشاريع الزراعية فيها

شملت جولة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الجنوب، الاثنين، زيارة إلى منطقة المدورة في محافظة معان، حيث أطلق جلالته مجموعة من المشاريع الزراعية، التي ستقام على مساحة 25 ألف دونم صالحة للزراعة، من خلال استغلال آبار المدورة البالغ عددها 25 بئرا، بهدف تمكين أسر المجتمع المحلي من إقامة مشاريع تحقق لهم مصدر دخل.

وتوفر المشاريع حال الانتهاء من إقامتها نحو 200 فرصة عمل، فيما ستستفيد 70 أسرة في المرحلة الأولى من هذه المشاريع، عبر إنشاء وحدات زراعية. كما تشمل هذه المشاريع تأسيس جمعية زراعية من أهالي المنطقة وتزويدها بالآلات والمعدات اللازمة، وزراعة 500 دونم، وإقامة مشروع لتربية الثروة الحيوانية وإنتاج الألبان، بهدف تنمية منطقة المدورة من خلال إيرادات المشاريع، في إطار المسؤولية الاجتماعية.


اقرأ أيضاً : الملك يطلع على أحد مباني الأمن العام غير المستغل لتحويله إلى مدرسة بمعان


وأكد جلالة الملك أهمية المشروع في دعم الأسر وتمكينهم من الاستفادة من أراضي الخزينة في إقامة مشاريع زراعية، تسهم في توفير فرص عمل لأبناء المنطقة. ولفت جلالته إلى أن هذا المشروع استراتيجي، لاستثمار مياه حوض رم، ويجب التوسع به، لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية، والتصدير.

واستمع جلالة الملك، خلال الزيارة، إلى إيجاز من وزير المياه والري المهندس رائد أبو السعود، عن خطة استغلال 25 بئرا جوفيا على عدة مراحل لتنفيذ هذه المشاريع التي تتزود بالمياه من حوض رم، بواقع خمس آبار لشركة البشائر الأردنية للاستثمارات الزراعية، وخمس آبار لمؤسسة الحق، إضافة إلى بئرين لصالح المجتمع المحلي، تم تمويلهما من برنامج إعادة تأهيل البادية (التعويضات البيئية) الممول من وزارة البيئة، و12 بئرا للاستثمار وبئر آخر للأغراض البحثية الزراعية.

بدوره، لفت وزير البيئة الدكتور صالح الخرابشة إلى أن المشروع التابع لوزارة البيئة سيقام على مساحة إجمالية تبلغ 3 آلاف دونم، منها 2250 دونما مزروعا، بهدف تمكين المجتمع المحلي من إقامة مشاريع زراعية وأخرى لتربية المواشي وتصنيع الألبان، يتم من خلالها إعادة تأهيل الآبار الزراعية واستغلالها، واستخدام أنظمة الري المحورية والحديثة.

وأوضح أن المشروع سيتم تمويله من خلال برنامج إعادة تأهيل البادية (التعويضات البيئية) الممول من وزارة البيئة، وإدارته وتنفيذه من قبل مؤسسة الحق، بالتنسيق مع الصندوق الهاشمي لتنمية البادية.

وأكد مدير عام شركة البشائر للاستثمارات الزراعية، المهندس أيمن صبري، أن الشركة تهدف إلى إقامة مشروع زراعي على مساحة خمسة آلاف دونم من خلال حفر 5 آبار لزراعة الخضار، حيث ستبدأ أعمال الزراعة في مرحلتها الأولى بالفترة بين شهر آذار وشهر حزيران من العام الحالي.

أما مدير عام مؤسسة الحق الدكتور سفيان المناصير، فأشار إلى أن المشروع يهدف إلى زراعة خمسة آلاف دونم، من خلال استغلال خمس آبار، مبينا أن المشروع سيبدأ في شهر آذار من العام الحالي.

وأعرب خالد العطون أحد وجهاء المنطقة عن الشكر والتقدير باسم المجتمع المحلي لجلالة الملك، مشيرا إلى أهمية التوجه لإعادة تشغيل هذه الآبار لإقامة مشاريع تنموية في منطقة المدورة، بما يوفر فرص العمل لأبنائها.

ورافق جلالة الملك في الزيارة، رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للاتصال والتنسيق، ومستشار جلالة الملك للسياسات والإعلام، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ورئيسة مجلس أمناء الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية، ووجهاء وممثلون عن المجتمع المحلي.

أخبار ذات صلة